‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

بيرم يغنى من جديد للعالم والحرية

بيرم يغنى من جديد للعالم والحرية

 

لَمّ اللصوص والنشّالين والشحّاتين , وحَطّهُم ْ

في أرض بور تصبح إذا ما أصلحوها مِلْكُهم

الأرض جادت , والعباد اتخلصوا من شرَّهُم

وهُمَّ ذاتهم أصبحوا أعيان وأشياء فُلَّلي

والفاتْحة لمحمد على!

هنا اللصوص , مئات ألوفْ , وأرضنا بور كلّها

شيل من هنا , واحدف هنا , وكل أرض وأهلها

وتقول يا لجنة اتعدّلي , وتقول يا لجنة اتشكّلي

والفاتْحة لمحمد على!

تهذيب , سجون , تطبيق , دا كُل دة رايح عَبَثْ

اللص حاسب حسبته وعَنْدُه أحسن يتحَبَس ْ

فى كل خمسين مرة سرقة واحدة فيها ينكَبَس ْ

ومن جديد يرجع وجيبه من جيوبنا يمتلى

والفاتْحة لمحمد على !!

مئات ألف أرباب سوابق فى البلد مِبَرْطَعة ْ

وتبات بيوت مقشّطة , وتبات جيوب متمَزّعة ْ

أهل الفساد بقتلهم ..أفتو الأئمة الأربعة

الشافعي والنعمان ومالك والامام الحنبلى

والفاتْحة لمحمد على!

قال: إيه مراد ابن آدم؟
قلت له: طقه
قال: إيه يكفي منامه؟
قلت له: شقّه
قال: إيه يعجّل بموته؟
قلت له: زقه
قال: حـد فيها مخلّد؟
قلت له: لأه
قال لي: ما دام ابن آدم بالصفات دي
نويت أحفظ صفات ابن آدم كل ما اترقى.

 

 

 

 

 

من عهد ما كتفوك في القبر يا فرعون

داست بلادك ملل من كل شكل و لون

من اليونان للرومان للترك للتترون

و بعد جو الزمان و اللي جرى فينا

ظهرت لما بقى لك في المنامة قرون

مش عيب عليك تستخبى نص مليون حول

و كل من جا بلادك يسأل أبو الهول

و لا يبوح بسرك و لا بمشاوره و لا بالقول

و جا الزمان اللي بيلاقوا المناجم فيه

عتره عليك لو رد بيفتش على بترول

في مصر كنت الملك جيش و لك حاميه

وف دوله غير دولتك ما تتعمل موميا

و امه غير امتك ما تزرع البامية

و لما خشوا عليك المقبرة يلاقوك

نايم مفتح و لكن ؛ في بلد عاميه

 

 

الخواجة
نافخ وسايق امارته
وقاللي / شوف السماجة
البر تحت انتبدبنا اخرج
دي ماهيش وسية
رجعت للبحر تاني مقهور
وراجع فرنسا
في بقي طعم البوداني
فاكره وأنا عمري ما
أنسي
وإن رحت تونس كفاني
عذاب أنا والتوانسة
“جملان” محضر مدافن
للأمة .. والأمة حية
في بورسعيد السفينة
رست تفرغ وتملأ
والبياعين حوطونا بكارت
بوستال وعملة
لكن بوليس المدينة متفوتش
من جانبه نملة
يا بورسعيد والله حسرة
ولسه يا اسكندرية
هتفلي هاتف وقال لي
انزل ومن غير عزومة
انزل ده ساعة تجلى
فيها الشياطين في نومه
انزل ده ديك تملى
فوقك وفوق الحكومة
نطيت في ستر المهيمن
للشط يا حكمدارية
وأقول لكم بالصراحة في قليلة
عشرين سنة في السياحة
بشوف مناظر جميلة
ما شوفت يا قلبي راحة
في دي السنين الطويلة
إلا لما شفت البراقع
واللبدة والجلابية

 

 

 

زوجة السجان لعمنا بيرم التونسي
توفى ف الحي غانم مصطفى السجان
لاله بنات كان مخلفهم ولاصبيان
فايت لهانم مراته 16 فدان
وكل دا من رشاوى الأكل والدخان
وأمات هانم فكانت ملحمة متخن
تنحط في شهر طوبة ع الرخام يسخن
وقت القضا لما شافت جوزها بيدخن
عطت خبر لامها جاتها ف وش أدان
خلوه يخلص بروحه ع الفراش وفاتوه
ولمو كل النحاس ويا المصاغ ربطوه
وهب شيلة على بيت امها بعتوه
ف قولة الله أكبر كل شيء اتعان
واتدورووالتقواالراجل فطس وخلاص
لااحتاج لغمضةولافاتحة ولا إخلاص
وروحه دياللي ماكانت إلا في بلاص
طلعت تبرطع مابين مالك وبين رضوان
هانم دي قالت لامها حطيه على القبلة
قالت لهالسه مش دي الوقت ياهبلة
خليه بنومته وقومي صوتي قبله
ونحطه ع القبلة لما تحضر الجيران
صرخت وقالت ياسبعي يااللي قانيني
يااللي بنارك يا خويه رحت كاويني
بعدك ياغانم ياسبعي مين يهنيني
صوات يافندم ولكن زلزل الحيطان
جات القرايب وجات كل المعزيين
تسعين مرة مشلشلة واكتر من ال 90
وف الزقاق رجالتهم ع الدكك قاعدين
واتحضرالنعش والبيت اتدرز نسوان
واتشال سي غانم مرابعة بعدلطم كفاه
ولطم كان يستحقه ف حياته قفاه
قدامه جدعان حارتهم والصباياوراه
انحط لك غانم السجان ف حفرة وراح
نزل مؤبد ف زنزانة بدون مفتاح
وروحت ست هانم قبل ما ترتاح
خشت عليها اخته كاملة تاجرةالعصبان
قالت بقىياستي هانم إنتي عارفانه
وعارفةإن أم غانم نايمة تعبانة
وله كمان أختتانيةنايمةغلبانة
والتركةفي ذمتك والدنيامالها أمان
قالت يااختي احلف لك على ختمة
بأن اخوكي ماكان حيلته غيرالهدمة
ولسه هاعمل كمان من عندي انا الختمة
واطلع له بالرحمة واعمل له أنا الخمسان
إن كنت باكدب عليكي ربي يسخطني
دا حتى يااختي اخوكي كان مقشطني
وان كان على العزبة صبرك ع اللي في بطني
حسب مايظهر لنا تتقسم الأطيان
بصت عداكي المرة في بيت سلفتها
تلقى النحاس اختفى ةالصيغة شالتها
قامت تودي الخبر لاهله وفاتتها
معاها أربع مشايخ يختمواالقرآن
ف الأربعة دول فقي عاجز نظر وخبيث
قاعد مقرفص وفاتح جبته إبليس
لأنه عارف بقى البيت مافيهش أنيس
غير المره والمشايخ كلهم عميان
كحت وقالت لسيدنا صاحب العملة
تعرفش تقرالي عدية ياسين كاملة
الليلة حالا وتقلبها على كاملة
بنت ام غانم وعيشةبنت خضرة كمان
قال الفقي كل شيءحاضروانا خدام
لكن مافيش وقت باالله استعجلي لنا قوام
واعطي المشايخ حسابهم يذهبوابسلام
وانا أبات لك بعديةياسين سهران
راحوا المشايخ وبات سيدنا بقيت الليل
يعد ف السبحةمن راسها لحدالديل
ع بال ماجا الصبح كان اتهدمنه الحيل
ونام على الأرض واتمدد فشرحيوان
قالت له دي الوقت حالا أهله هايجوني
وأهل جارتي كمان جايين يعزوني
قوم يالله ع الحوش لايتلموا يضايقوني
لاعايزة ميتم ولا عايزة هنا عزيان
وقامت الست حالاحضرت صندوق
مليان بكل اللوازم من شلت وخروق
وقبل ماتقوم من النوم الجيران وتفوق
جرت صاحبنا الفقي واستفتحوا الصبان
خشواعلى الحوش وكان سيدنا الفقي دايخ
رمى العصا من يمينه واترمى دايخ
جاها الحانوتي التقى باب البتاع خايخ
زقه اتفتح دنه داخل ع المرة فرحان
قالت يالهوي حسبتك حد والله غريب
قال اطمئني دنا من أكبرالمحاسيب
ودااللي نايم عدو والا معانا حبيب
قالت داراجل فقي عاجزنظر غلبان
وفات كمان أربعين غانم وخمسين يوم
نهاروليل خالتي هانم ف القرافةنوم
وبعدما روحت جولها قرايبه القوم
قالت لهم لما أولد لسه ف رمضان

ابن آدم

قال: إيه مراد ابن آدم؟
قلت له: طقه
قال: إيه يكفي منامه؟
قلت له: شقّه
قال: إيه يعجّل بموته؟
قلت له: زقه
قال: حـد فيها مخلّد؟
قلت له: لأه
قال لي: ما دام ابن آدم بالصفات دي
نويت أحفظ صفات ابن آدم كل ما اترقى.

 

«يا مصرى ليه ترخى دراعك.. والكون ساعك..

ونيل جميل حلو بتاعك.. يشفى اللهاليب..

خلق إلهك مقدونيا.. على سردينيا..

والكل زايطين فى الدنيا.. ليه إنت كئيب..

ما تحط نفسك فى العالى.. وتتباع غالى..

وتتف لى على اللى فى بالى.. من غير ما تعيب».

غلبت اقطع تذاكر

وشبعت يارب غربة

بين الشوط والبواخر

ومن بلادنا لأوروبا

وقلت على الشام أسافر

إياك ألاقيلي ترية

فيها أجاور معاوية

وأصبح حماية أمية

جاورت “قاسيون” وجيرته

توحش ولا فيهش حاجة

وعزرائين انتظرته مجاش

وجاني الخواجة

نافخ وسايق امارته

وقاللي / شوف السماجة

البر تحت انتبدبنا اخرج

دي ماهيش وسية

رجعت للبحر تاني مقهور

وراجع فرنسا

في بقي طعم البوداني

فاكره وأنا عمري ما

أنسي

وإن رحت تونس كفاني

عذاب أنا والتوانسة

“جملان” محضر مدافن

للأمة .. والأمة حية

في بورسعيد السفينة

رست تفرغ وتملأ

والبياعين حوطونا بكارت

بوستال وعملة

لكن بوليس المدينة متفوتش

من جانبه نملة

يا بورسعيد والله حسرة

ولسه يا اسكندرية

هتفلي هاتف وقال لي

انزل ومن غير عزومة

انزل ده ساعة تجلى

فيها الشياطين في نومه

انزل ده ديك تملى

فوقك وفوق الحكومة

نطيت في ستر المهيمن

للشط يا حكمدارية

وأقول لكم بالصراحة في قليلة

عشرين سنة في السياحة

بشوف مناظر جميلة

ما شوفت يا قلبي راحة

في دي السنين الطويلة

إلا لما شفت البراقع

واللبدة والجلابية

 

 

الشـــــــــــــــرق

*************

من قبل مااكتب أنا عارف القــــــول ضايــــع

والأجــر بالتأكيد ذاهــب حسب الشـايـــــع

والشتــم حايجينى مسوجر من واد صـــايــع

مهما انكويت بالنار والزيـت برضــك فنــــــــان

************

يا مصرى وانت اللى هاممنى من دون الكل

هزيـــــل ويحسبك الجاهــــل عيّان بالسـل

من دى الكيــوف اللى تصبّر على كثر الذل

ونمــت والعالـــــم فايـــــــق قوم بص وطـلّ

وشوف الشعوب واتغص ودوب وارجع انسان

*********

واللى اّلمـــــنى وبكّـــــانى انت ياشــــامى

ع الأكل نازل طول عمــرك بارد حـــــــامى

وقـــلت لى لمّا نهيتــــــك مصرى حـــرامى

لحـــد ماالجزّار خــــلاّ جرحـك د ا مــى

والله الخروف سايب معلوف مايفوته جعـــان

*********

والمغـــربى المسلم راخر أبو زر فاشـــــوك

لما انتقدتــه فزع قــال لى يلعن …. بــــوك

ونا اللى قصدى أشوف قيده …يصبح مفكوك

لقيته فرحـان به راضـــــى طيّب .. مبـروك

خليك فقيــر دق البنديـــر وكل التغبــــان

*********

روح العراق راخر قول له كيف الأحــــــــــــوال

لامتى تفضل يا أخيينــا بحزام وعقــــــــــــال

ما تعرف الجاز بستعمـل غير للمشعـــــــــــال

ألطــم بقى وقول ويّايــا الجاز أمــــــــــــــوال

واوعى المداس يفلت تحتاس وتقول لى أمان

***********

يا شرق فيك جــو منّـــــور والفكر ظـــــــــلام

وفيــــــك حراره ياخسـاره وبرود أجســــــــام

فيـــك سبعميت مليون زلمه لكن أغنــــــــــــام

لا بالمسيح عرفوا مقامهم ولا بالاســــــــلام

هى الشموس بتخللى الروس كداهو بدنجـان

 

غلبت اقطع تذاكر

وشبعت يارب غربة

بين الشوط والبواخر

ومن بلادنا لأوروبا

وقلت على الشام أسافر

إياك ألاقيلي ترية

فيها أجاور معاوية

وأصبح حماية أمية

جاورت “قاسيون” وجيرته

توحش ولا فيهش حاجة

وعزرائين انتظرته مجاش

وجاني الخواجة

نافخ وسايق امارته

وقاللي / شوف السماجة

البر تحت انتبدبنا اخرج

دي ماهيش وسية

رجعت للبحر تاني مقهور

وراجع فرنسا

في بقي طعم البوداني

فاكره وأنا عمري ما

أنسي

وإن رحت تونس كفاني

عذاب أنا والتوانسة

“جملان” محضر مدافن

للأمة .. والأمة حية

في بورسعيد السفينة

رست تفرغ وتملأ

والبياعين حوطونا بكارت

بوستال وعملة

لكن بوليس المدينة متفوتش

من جانبه نملة

يا بورسعيد والله حسرة

ولسه يا اسكندرية

هتفلي هاتف وقال لي

انزل ومن غير عزومة

انزل ده ساعة تجلى

فيها الشياطين في نومه

انزل ده ديك تملى

فوقك وفوق الحكومة

نطيت في ستر المهيمن

للشط يا حكمدارية

وأقول لكم بالصراحة في قليلة

عشرين سنة في السياحة

بشوف مناظر جميلة

ما شوفت يا قلبي راحة

في دي السنين الطويلة

إلا لما شفت البراقع

واللبدة والجلابية

 

 

 

 

من عهد مالقرآن هبط
نزل هنا عمرو
…وربط
بينا ، وبينكم
ياقبط
عهود – وداد
متســـجلـّه
،، ،،
قرآن محمد
قال لنا :
عيسي المسيح
روح – ربنا
والست مريم ، ستنا
تنزل في أكبر
منزله
،،،،،،،،،
وكان محمد لك
نسيب
ياقبطي دون أهل
الصليب
أما ” المقوقس ” له
حبيب
جوه القلوب ، متأصله
،،،،،،،،،،
أبونا ناسب
بسخروس
وإسم خالي
جرجيوس
وجد أمي
فلتاؤوس
وانا إسمي
طه أبو العــــلا

أربع عساكر جبابرة يفتحوا برلين

ساحبين بتاعة حلاوة جاية من شربين

شايله على كتفها عيل عنيه وارمين

و الصاج على مخها يرقص شمال و يمين

إيه الحكاية يا بيه ؟ جال خالفت الجوانين ؟

إشمعنى مليون حرامى فى البلد سارحين

يمزعوا فى الجيوب و يفتحوا الدكاكين ؟

أسأل وزير الشئون و لا أكلم مين ؟

 

يا شرق فيك جو منور

والفكر ضلام

وفيك حراره يا خساره

وبرود اجسام

فيك تسعميت مليون زلمه

لكن اغنام

لا بالمسيح عرفوا مقامهم

ولا بالاسلام

هي الشموس بتخلي الروس

كدا هو بدنجان

 

 

راكب على بسكليت، بالقرش أجرها والقرش سارقة من أمه وكان لفطارها
عشان يكايد ولاد “سنقر” وينحرها يرمح ويشرط هدوم الناس يممارها
وبنت شايلة طبق نابت يكعورها وشنطة الست من إيديه يطيرها
واللبة من صدرها يخطفها بزرارها آدي اللي ناسياه قوانينها ودستورها
وله جرايم، ديوان إحصا ما يحصرها وكاتب القسم في الدفتر يحررها

 

الأكل و الشرب فى إيد اللومنجية

و الطماعين اللى غلوا الملح و الميه

و الغشاشين اللى فاقوا على الحرامية

الشاى بالمفتشر مخلوط ملوخية

والبن فيه الشعير تسعين فى الميه

و الميه و العيش برمله و طينه يا ملوخليه

و اللحم معروض بدون أختام رسمية

و الميه هيه اللبن و لا اللبن هيه

أفاعى متسيبه من غير رفاعيه

و دنيا مترتبه ترتيب فلاتيه

 

 

ولد الشاعر الشعبي محمود بيرم التونسي في الإسكندرية في 4 مارس 1893م. بيرم هو لقبه الأصلي ، وسمي التونسي لأنّه من أسرة تونسية قدمت إلى مصر سنة 1833م، إذ هاجر جدّه لأبيه للإسكندرية وأقام فيها. ألحق بهم لقب التونسي، كعادة الغرباء حين يقيمون في غير بلدهم يلقبهم الناس لقبًا ينسبهم إلى بلدهم الأصلي. لم يتحصّل محمود بيرم التونسي على الجنسية المصرية إلاّ قبيل وفاته بقليل.
وقد عاش طفولته في حي الأنفوشي بالسيالة، التحق بكُتّاب الشيخ جاد الله، ثم كره الدراسة فيه لما عاناه من قسوة الشيخ، فأرسله والده إلى المعهد الديني وكان مقره مسجد المرسي أبو العباس، توفى والده وهو في الرابعة عشرة من عمره، فانقطع عن المعهد وارتد إلى دكان أبيه ولكنه خرج من هذه التجارة صفر اليدين.
كان محمود بيرم التونسي ذكياً يحب المطالعة تساعده على ذلك حافظة قوية، فهو يقرأ ويهضم ما يقرؤه في قدرة عجيبة، بدأت شهرته عندما كتب قصيدته بائع الفجل التي ينتقد فيها المجلس البلدي في الإسكندرية الذي فرض الضرائب الباهظة وأثقل كاهل السكان بحجة النهوض بالعمران، وبعد هذه القصيدة انفتحت أمامه أبواب الفن فانطلق في طريقها ودخلها من أوسع الأبواب.
توفي بيرم التونسي في 5 يناير 1961م عن عمر يناهز 68 عاماً وذلك بعد معاناته من مرض الربو.

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

إكتب تعليقك هنا

‫شاهد أيضًا‬

بيت الكتب بالأسكندرية يناقش اصدارات ( ن ) للنشر20 نوفمبر

يتم مناقشة وتوقيع مجموعة من الروايات الادبية التى صدرت مؤخرا عن دار ( ن) للنشر وذلك بمكتبة…