برلمانية جزائرية تتعرض للتحرش والضرب فى الشارع

برلمانية جزائرية تتعرض للتحرش والضرب فى الشارع

تعرضت برلمانية جزائرية، للتحرش والضرب ومحاولة نزع ملابسها وتعريتها فى الشارع الجزائرى، كان ذلك عندما ذهبت البرلمانية لتطلع الى معاناة المواطنين فى احد احياء الجزائر.

قالت البرلمانية الجزائرية، فوزية طهراوي دومة، انها تعرضت للتحرش والضرب وايضا محاولة نزع حجابها، من شابا ووالده لم تحدد هويتهما، عندما كانت فى احد الاحياء تتابع معاناة المواطنين، وبدون اسباب واضحة تعرضت لهجوم من الشاب ووالده، وبثت دومة مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعى”فيسبوك” تظهر فيه وهى تبكى فى الشارع بعد الاعتداء عليها.

فوزية طهراوي دومة
فوزية طهراوي دومة

وطالبت دومة المساعدة من نشطاء الحراك الشعبى، والقضاة فى اخد حقها المهدور بدون وجه حق، وجاء فى ندائها، “نداء إلى كل القضاة الأحرار الذين خرجوا في الحراك. إلى كل من يعمل على أأن يأخذ كل ذي حق حقه. نعم أنا اليوم تعرضت للإهانة والحقرة والظلم، ولم تشفع لي صفة النائب أمام المافيا التي توصل وتجول في ولايتنا”.

واضافت اقدم ندائى الى الولاية، وجميع الولايات، اين انتم وامرأة خرجت تدافع عن الحقوق المسلوبة للضعفاء، انتهكت حرماتها وتعرضت للتحرش، لن اسكت عن اخذ حقى، ولو كلفنى حياتى، المواطن البسيط لا يستطيع العيش مع اصحاب البطون المنتفخة، الذى يأكلون حقوق الضعفاء، واشكر كل من وقف معى فى محنتى من داخل الولاية او خارجها، واوجه رسالة الى الفاسدين لن تنالوا من الاحرار لاننا كنا وما زلنا احرار ندافع عن بلادنا.

موضوعات تهمك

أمريكية تعتدي بالضرب المبرح على لاجئة سورية ببنسيلفانيا 

أمريكية مسلمة تتعرض للاعتداء بسبب الحجاب بولاية أوكلاهوما

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل