23 يوليو، 2018

أوقاف القدس تحقق في سقوط حجر من حائط البراق

بدأت وحدات

بدأت وحدات الحماية المدنية الفلسطينية في إجراء تحقيق عاجل حول سقوط حجر من حائط البراق في الوقت الذي لازال العدو الإسرائيلي يعبث بالمسجد الأقصى ويواصل حفرياته .

 

وأشار مسئول في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، اليوم الإثنين، إنه جار التدقيق في حادثة سقوط حجر من حائط البراق وهو جزء من الجدار الغربي للمسجد الأقصى.

 

وأضاف المسؤول “شاهدنا شريط فيديو يظهر سقوط حجر من حائط البراق وجار التدقيق في ما جرى من خلال المهندسين والمختصين” ، مشيراً بقوله

“نعتقد أن سقوط الحجر ناجم على الأرجح عن أعمال حفر تجري في المنطقة”.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو قصير يظهر سقوط حجر من حائط البراق.

جدير بالذكر أن حائط البراق هو جزء من الجدار الغربي للمسجد الأقصى تسميه إسرائيل “حائط المبكى” ويؤدي اليهود عنده الصلوات ، لكن الدائرة تصر على أن حائط البراق هو جزء من الأوقاف الإسلامية.

واحتجت الدائرة مرارا في السنوات الماضية على رفض الحكومة الإسرائيلية السماح لمهندسيها أو منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” بالاطلاع على ما يجري من حفريات في المنطقة.

 

المزيد: موظفو “أونروا” بغزة يرفضون إلغاء عقودهم بالوكالة

المقالات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن آراء الموقع ولكنها تعبر عن آراء أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *