اول رد من الدكتور صاحب فضيحة اجبار طلابه على خلع ملابسهم

 

اول رد من الدكتور صاحب فضيحة اجبار طلابه على خلع ملابسهم

 

قال الدكتور  امام رمضان امام ، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “مساء DMC”، مساء امس السبت، ان الواقعة جاءت لمحاولة النيل منه بشتى السبل، قمت بعد شرح المادة العلمية بتقديم لطلابي تمثيلا لتوضيح المادة العلمية”واوضحت هدفى مما حدث “فكان هدفي الجمع بين العقيدة والاخلاق بالتمثيل امام الطلاب”.

 

وابدى الدكتور رمضان امام رمضان استاذ العقيدة بجامعة الازهر، وصاحب واقعة اجبار طلابه على خلع ملابسهم، اسفه عن تلك الواقعة، وذلك بعد قرار فصله من الجامعة، وقام بنشر منشور على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى، فيس بوك، ردا على قرار فصله من جامعة الازهر :

فصل واقع
كلمتين وهسسسسسس
فصلت من الجامعة ؟
لكن أبدا لن أفصل عن دينى
لن أفصل عن اخلاقى
لن أفصل عن تلامذتى وطلابى
وليعلم الجميع ان فصلى دون تحقيق هو فصل واقعى
يتطابق مع كل صور منظومة حياتنا المعاصرة التى أثبت
بالبرهان العملى أن الهوة بين أقوالها وافعالها أصبحت
سحيقة ،وان البون شاسع بين حياة الكلمة وحياة الفعل
بين دين الأقوال ودين الأفعال
بين أخلاق النظر وأخلاق التطبيق
أيها الناس، من كل الاديان من كل الأجناس اعلموا حقيقة
ما انا مؤمن به ” وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”
وحكمة الإنجليز تقول:ان صوت الأفعال اقوى من صوت الأقوال.
ثلاثون عاما ويزيد ، اتكلم واعلم ولا يعرفنى أحد إلا مما علمت،وفعل عملى واحد فى دقائق معدودة حطم صلابة جدران البناء وجدران العقل والفكر،ليجوب أرجاء الأرض
ويرتفع إلى عنان السماء.
لقد بات اسمى على كل لسان ، سلبا وايجابا، قدحا ومدحا
بالعمل لا بالقول ؟فما أكثر ما قيل دون أن تعيره سمعكم
او تتدبره عقولكم .
وكلمتى الأخيرة هنا تدبروها لوجه الله ، تدبروها تدبروها:
لئن كنت كشفت حقا عورة طالب ، فلقد كشف هو عورة
أمة
نظريا وعمليا
يا أمة النظرى لا العمل انتظرونى قريباإن شاء الله فى بيان عوامل انتشار الإلحاد بين شباب الأمة

 

 

موضوعات تهمك

 

فضيحة جديدة .. دكتور بجامعة الازهر يجبر طلابه على خلع ملابسهم 

 

اكتب تعليقك