الولايات المتحدة تطالب بريطانيا بتسليم مؤسس ويكليكس

الولايات المتحدة تطالب بريطانيا بتسليم مؤسس ويكليكس

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، عن أن وزارة العدل الأمريكية أرسلت طلبا رسميا إلى بريطانيا من أجل تسليمها مؤسس ويكليكس جوليان أسانج.

وقالت الصحيفة أن وزارة العدل الأمريكية أرسلت الطلب الرسمي بتسليم أسانج، يوم الخميس الماضي 6 يونيو/ حزيران.

وكانت واشنطن قد أبرمت اتفاقا مع لندن حول تقديم واشنطن طلب تسليم أسانج خلال 60 يوما من اعتقاله، فيما كانت سفارة الإكوادور في لندن قد سلمت السلطات البريطانية جوليان أسانج في 11 إبريل/ نيسان الماضي.

ووفق الاتفاق لن تتمكن الولايات المتحدة من اتهام أسانج بأية تهم أخرى غير التي اتهمته بها سابقا والذي يتم تسليمه لها على أساس تلك الاتهامات.

وتتهم الولايات المتحدة مؤسس موقع ويكليكس بـ18 اتهاما من بينها تسريب وثائق سرية وتجسس وتآمر واختراق مؤسسات حكومية وعسكرية.

وكانت الخارجية البريطانية قد أعربت في وقت سابق عن نيتها تسليم المطلوب إلى واشنطن.

ويختبأ أسانج في سفارة الإيكوادور منذ عام 2012 متهربا من تهم تحرش جنسي واغتصاب، كما كان يخشى تسليمه إلى الولايات المتحدة حيث من المنتظر أن تلاقيه عقوبة السجن مدى الحياة.

وتطالب السويد أيضا بتسلم أسانج، إلا أن المحكمة البريطانية ستصدر قرارا بتسليمه إلى أيا منهم في 14 يونيو/ حزيران المقبل.

موضوعات تهمك:

قلق على الوضع الصحي لمؤسس ويكليكس

محكمة بريطانية تقضي بالسجن على جوليان أسانج