هل يرحل النني عن أرسنال؟ (صورة)

هل يرحل النني عن أرسنال؟

خلال الفترة الأخيرة انتشرت تقارير واسعة حول إمكانية رحيل لاعب خط الوسط المصري محمد النني عن الفريق في فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وقالت تقارير صحفية أن لاعب الأرسنال ومنتخب مصر بات قريبا من الرحيل عن الجانرز بسبب ضعف مستواه في الفترة الأخيرة، بينما قالت مصادر أخرى أن اللاعب لديه عروض إيطالية وفرنسية.

وتذبذب مستوى لاعب الوسط المدافع، في الفترة الأخيرة، كما لازم دكة البدلاء في عدة مباريات متتالية مع ناديه قبل بطولة كأس الأمم الإفريقية.

وخلال البطولة الإفريقية ظهر اللاعب في مباريات المنتخب المصري، حيث بدا أداءه هزيلا، وفي المباراة قبل الماضية أمام الكونغو قالت تقارير أنه ظهر بمستوى اللاعب الأسوأ في المباراة.

ولاقى اللاعب انتقادات واسعة من جمهاير المنتخب في مصر كما انتقده محللون رياضيون وخبراء، واصفينه بالحاضر الغائب.

وخرج لاعب منتصف منتخب مصر والجانرز من مباراة أوغندا مساء أمس في الدقيقة 60 من عمر المباراة بعد تقديمه أداء هزيل.

هل يرحل النني؟

فريق أرسنال الانجليزي كان له رأي آخر، حيث كشف النادي عن قميصه الجديد للموسم المقبل، وظهر النني ضمن لاعبي الحملة الدعائية للفريق.

وفي حملة الفريق الدعائية على موقع التدوينات القصيرة تويتر، ظهر نجم بازل السويسري السابق إلى جانب زملائه في الفريق بيير إيميرك أوباميانج وألكسندر لاكازيت وهيكتور بيليرين.

ويرتدي النني القميص رقم 35 مع الجانرز، فيما ظهر النني في الإعلان بشكل حماسي.

يذكر أن الجانرز قد أعلن عن عقد طويل الأمد مع لاعب خط وسطه المصري، في مارس/ أذار الماضي، لكن دون ذكر مدة العقد.

وتحدثت تقارير أخرى عن أن النني لم يتلقى أي عرض رسمي حتى الآن للرحيل عن الفريق، كما أكدت على تمسك ناديه به.

وكان النني قد انتقل من بازل السويسري إلى أرسنال الانجليزي عام 2016 خلال الانتقالات الشتوية، ولعب خلال عامين ونصف العام 89 مباراة.

وسجل لاعب الوسط المدافع هدفين مع فريقه وصنع 8 أهداف خلال مسيرته مع الارسنال.

النني أرسنال

موضوعات تهمك:

لاعب وسط أرسنال ضحية سياسة

وسط مدافع الجانرز على رادار روما الايطالي

نادي فرنسي يريد ضم النني

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.