25 أغسطس، 2018

النزيف المهبلي غير الطبيعي..تعرف على أنواع وأسبابه وطرق تشخيصه.

النزيف المهبلي غير الطبيعي

النزيف المهبلي غير الطبيعي هو نزيف يخرج من المهبل في وقت غير مناسب، أو بكميات غير مناسبة.

الأسباب الطبيعية لنزيف المهبل

   1.أزمة الولادة:

عبارة عن بقع دموية في المهبل بعد الولادة نتيجة لانخفاض مستوى الهرمونات المشيمية، وغالبًا ما تختفي خلال  ساعات أو أيام ولا تحتاج لعلاج ولكن مجرد طمأناة الوالدين.

    2.نزول الطمث

عملية فسيولوجية تحدث عند النساء بداية من البلوغ لمدة2-7 أيام خلال كل دورة شهرية بل وغيابها دليل على وجود خلل.

    3.نزيف خلال النفاس:

بعد الولادة حيث يقوم الجهاز التناسلي للمراة في هذه المرحلة باستعادة وظائفه الفسيولوجية والتشريحية الطبيعية ما قبل الولادة.

   4.النزيف خلال المرحلة الثالثة من الحمل:

حيث ينقبض الرحم بقوة لإخراج المشيمة في هذه المرحلة بعد وصول الجنين في المرحلة الثانية.

أسباب النزيف المهبلي غير الطبيعي

من الممكن تصنيف أسباب النزيف المهبلي لعدة تصنيفات إكلينيكيًا أو حسب السبب أو الفئة العمرية.

  • إكليينكيًا

  •  منتظم: مثل الحيض المتكرر أو الحيض الثقيل والمفرط.
  •  غير منتظم: مثل النزيف غير المرتبط بالحيض والنزيف بين الحيض وآخر.
  • حسب سبب النزيف

         A) أسباب عضوية
  1. أسباب عامة
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فشل عضلة القلب.
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية.
  • أمراض سيولة الدم مثل الهيموفيليا.
  • أدوية سيولة الدم مثل مضادات التجلط.

2.  أسباب خاصة بالجهاز التناسلي

  • التهابات في المهبل أو الرحم.
  • وجود جسم غريب في الرحم مثل اللولب.
  • سرطان المهبل.
  • سرطان الرحم.
  • المراحل الأولى من الحمل خاصة في حالات سقوط الحمل أو الحمل خارج الرحم أو الحمل العنقودي.
      B)أسباب هرمونية
  • استخدام العلاج الهرموني البديل.
  • استخدام وسائل منع الحمل بصورة غير منتظمة أو استخدامها عن طريق الخطأ.
  • البلوغ المبكر.

 أعراض النزيف المهبلي غير الطبيعي

  • وجود دم في الملابس الدخلية.
  • قد يكون الدم غزيرًا وتضطر المريضة إلى استعمال المزيد من الفوط الصحية، أو تغييرها كل فترة قصيرة عن الطبيعي.

تشخيص النزيف المهبلي غير الطبيعي

  1. اختبار الحمل.
  2. مسحة عنق الرحم.
  3. عينة من الرحم.
  4. مستوى الهرمونات في الدم.
  5. مستوى عوامل التجلط في الدم.
  6. الأشعة فوق الصوتية.
  7. الرنين المغناطيسي.

بقلم/إسلام جبر

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *