تحذيرات دولية من تعرض آلاف الروهنغيا للاتجار بالبشر

وجهت المنظمة الدولية للهجرة، أمس الجمعة، تحذيراتها إلى كل المؤسسات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان من تعرض آلاف اللاجئين الروهنغيا، للوقوع في فخ مهربي البشر في بنجلاديش.

 

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن “الأراكانيين (الروهنغيا اللاجئين من إقليم أراكان غربي ميانمار) أكثر عرضة للمتاجرين بالبشر، بسبب الفقر وانعدام فرص العمل”، وفق موقع “نيو دلهي تايمز”.

 

وأوضحت أن احتمال تعرض النساء والفتيات لخطر الاتجار بالبشر أكثر بين الأراكانيين، مبيّنة أن “تجار البشر يستغلونهن في ممارسة البغاء”.

 

وتمكنت المنظمة الدولية للهجرة من تحديد 78 شخصا فقط خلال الأشهر العشرة الأخيرة ممن تعرضوا لخطر تجار البشر، فيما تؤكد معطيات الأمم المتحدة أن عددهم أكبر بكثير.

 

ومنذ أغسطس 2017، تتعرض الأقلية المسلمة في أراكان، إلى جرائم واعتداءات ومجازر وحشية، من قبل جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة.

 

وأسفرت تلك الاعتداءات عن مقتل آلاف من الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلًا عن لجوء نحو 826 ألفا إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

 

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهنغيا “مهاجرين غير شرعيين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادًا في العالم”.

أقرا/ ي أيضا

ردا على عقوبات أمريكية.. أردوغان يعلن تجميد أصول وزيرين أمريكيين في تركيا

اكتب تعليقك