المصري البورسعيدي يلعب بالقاهرة بعد غياب 7 سنوات

المصري البورسعيدي

المصري البورسعيدي يلعب بالقاهرة بعد غياب 7 سنوات

بعد الحادثة الكبرى التي راح ضحيتها 74 شخصا، عقب أحداث الشغب في مباراة بالدوري بين الأهلي والمصري على ملعب بورسعيد، منذ 7 أعوام، وتحديدا في فبراير 2012.

قررت لجنة المسابقات باتحاد الكرة المصري، إقامة مباراة وادي دجلة مع ضيفه المصري ضمن الجولة 14 لمسابقة الدوري الممتاز يوم الأحد المقبل بستاد بتروسبورت في القاهرة، وذلك بعد ورود الموافقات الأمنية على ذلك.

وتعد هذه هي المباراة الأولى التي يلعبها النادي المصري البورسعيدي بالقاهرة منذ ما يقرب من سبعة أعوام.

وقال بيان لاتحاد الكرة، برئاسة هاني أبو ريدة، أنه وضع كافة الضمانات أمام الجهات المعنية لإنهاء هذه الإشكالية.

واعتبر اتحاد الكرة أن الأمر يعد خطوة كبيرة في طريق عودة النادي البورسعيدي للعب على أرضه مرة أخرى بعد هذه السنوات.

إقرأ أيضا: «الكاف» يغرم المصري البورسعيد 5000 دولار

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.