إحصائية: 400 مدني سوري قتلوا برصاص قوات حرس الحدود التركية

قالت تقارير محلية سورية، اليوم السبت، عن إحصائية تشير إلى أن قوات حرس الحدود التركي “الجندرما”، قتلت ما لا يقل عن 400 شخص، وذلك منذ بدء الاحتجاجات بسوريا في 15 مارس 2011.

وأوضحت التقارير، أن من بين الضحايا، 74 طفلا دون سن الثامنة عشر، و36 امرأة فوق الثامنة عشرة.

وأضافت التقارير مؤخرا أنه تم رصد مقتل سوريين اثنين، أحدهما من ريف حماة الجنوبي، والآخر مهجّر من ريف دمشق برصاص قوات حرس الحدود التركي، بالإضافة لإصابة 3 آخرين من الريف الدمشقي بجراح.

كما رُصد إصابة المئات برصاص قوات “الجندرما” بعد أن كانوا يحاولون الفرار من العمليات العسكرية المشتعلة في مناطقهم، نحو أماكن توفر لهم ملاذا آمنا.

وما زالت العمليات العسكرية مستمرة حتى الآن بين جميع الأطراف في سوريا وذلك على الرغم من محاولات دولية وإقليمية للوصول إلى حلول ترضي جميع الأطراف وتحقق الاستقرار لسوريا.

اكتب تعليقك