المخاوف تسيطر علي الولايات المتحدة بسبب داء الحصبة

تعرف علي مرض الحصبة

المخاوف تسيطر علي الولايات المتحدة بسبب داء الحصبة

استعدت المنظومة الطبية في الولايات المتحدة وتحديدا في ولاية واشنطن لرفع حالة الاستعداد القصوة لمواجهة مرض الحصبة والذي يعود للمرة الثانية في الولايات المتحدة بعدما تمكنت المنظومة الطبية في الولايات المتحدة من  التخلص من هذا المرض الخطير في زيارته الاولي للولايات المتحدة عام 2002.

وفي بيان لحاكم ولاية واشنطن “جاي انزلي”ا وضح في خطورة تلك المرض قائلا: ان مرض الحصبة هو مرض معد جدا ومن الممكن ان بنهي حياة الاطفال الذين يحملون تلك المرض.

واستكمل “جاي انزلي” حديثه مؤكدا بان المرض ينتشر غي اوساط المجتمع الامريكي وان عدد الاشخاص الذين يحملون تلك المرض اكثر من 26 مصابا وهذا يخلق حالة من الفزع الشديد في ولاية واشنطن والولايات الاخرة وهذا ما اضافة “جاي وانزلي” بان المرض من المحتمل ان يستمر في التوغل علي مستوي الولايات المتحدة الامريكية الذي بدء ان يتفشي مطلع العام الحالي وتحديدا بالقرب من بورتلاند واحد القرة في ولاية واشنطن وهم ” كلارك و كنج “.

ومن ناحية اخرة حيث حذر المسؤولين الذين يحملون المرض عدم الذهاب للمدارس والجماعات حتي لا تنتقل العدوة بين الاشخاص.

وفي تقارير طبية خارجة من ولاية واشنطن بان الاطفال هم اكثر المتعرضين للاصابة بمرض الحصبة .

وجاءت ايضا في تلك التقارير موضحا بان المرض مازال في بداية التفشي وان فترة حضانة هذا الفيروس المسبب لتلك المرض هو 14 يوما ويمكن للمصابين نقل المرض للاشخاص الاخرة قبل 4 ايام من ظهور الاعراض التي يؤدي لها تلك المرض.

والان سنخوض جولة في التعرف بشكل اكبر عن مرض الحصبة وامكانية علاجه  واواسباب نقل المرض.

الحصبة
الحصبة

تعريف الحصبة:

هو مرض فيروسي شديد العدوى يصيب به الأطفال غالبًا وقد يسبب حدوث مضاعفات شديدة الخطورة وبعد الشِّفاء يحصل المريض علي بمناعة دائمة من هذا المرض ولا يصاب به من جديد.

الأسباب وطرق انتقال المرض:

يحدث الإصابة به نتيجة انتقال فيروس الحصبة إلى الجسم.

حيث يعيش الفيروس في أنف وحنجرة الشخص المصاب به ولهذا فإنه ينتقل إلى الآخرين عن طريق رذاذ السعال أو العطاس المحمل بالفيروس.

كما يمكن لهذا الرذاذ أن يهبط على الأسطح ويبقى الفيروس نشطًا (أي معدي) لمـدة تصـل إلـى سـاعتين.

وبالتالي فإنه يمكن للشخص السليم اكتساب العدوى عن طريق لمس تلك الأسطح الملوثة ثم لمس الفم أو الأنف أو فرك العين.

أعراض الإصابة بمرض الحصبة:

تظهر الأعراض عادةً خلال 10 إلى 14 يومًا بعد التعرض للفيروس حيث يظهر المرض أولاً في الحمى المرتفعة جدا قد تصل إلى ٤٠ – ٤١ درجة مئوية وسيلان الأنف والسعال واحمرار العيون والنفور من الضوء.

في اليوم الرابع أو الخامس من ظهور علامات المرض يظهر طفح جلدي أحمر داكن ويبدأ الطفح الجلدي عادًة في منطقة الرقبة وينتشر تدريجيًا نحو الوجه والجسم والأطراف.

وفي البداية تكون الآفات الجلدية موضعية ومتعددة ومن ثم تتجمع في طفح جلدي يغطي مساحات واسعة من الجسم ويبدأ الطفح بالهدوء في اليوم الثالث من ظهوره وعادة ما يصاحب ذلك تحسن في شعور المريض ويتلاشى الطفح الجلدي تدريجيًا ابتداءً من الوجه وانتهاءً بالفخذين والقدمين. 

المضاعفات المحتملة للحصبة:

يمكن أن تتسبب الحصبة في مضاعفات شديدة في الجهاز التنفسي والعصبي حيث يصاب حوالي ثلث المرضى بمضاعفات مثل التهاب الأذن الوسطى والإسهال والتهاب القرنية.

والمضاعفات الأكثر ندرة هي الالتهاب الرئوي والالتهاب الدماغي.

المضاعفات النادرة جدًا التي يمكن أن تحدث بعد عشر سنوات من ظهور الحصبة هو تطور مرض تنكسي في الدماغ الذي يسبب ضرر غير قابل للإصلاح في الجهاز العصبي المركزي بما في ذلك التدهور المعرفي والتشنجات.

يعتبر خطر حدوث المضاعفات أعلى لدى الأطفال دون سن الخامسة ولدى البالغين فوق سن 20 عامًا، والمرضى الذين يعانون من كبت جهاز المناعة.

وقد يموت للأسف واحد من كل ألف طفل مريض بسبب الحصبة.

طرق العلاج والوقاية:

فعند الإصابة بالمرض لابد من سرعة الذهاب للدكتور عند الشعور بالأعراض المذكورة أعلاه.

ولا يوجد دواء معين يعالج الحصبة ولكن يمكن تخفيف أعراضه بواسطة اتخاذ بعض العقاقير مع تناول أقراص لتزيد من نشاط الانزيمات للقضاء على الفيروس.

أفضل الطرق للوقاية من الحصبة هي تلقي عقار الثلاثي الفيروسي ويعد من التطعيمات الروتينية التي تعطى للأطفال

إبعاد المصابين عن السليمين إلى حين شفائهم لمنع انتقال العدوى من شخص لأخر.

فنحن في الطبيعي اننا لا نحب ان نصاب بالأمراض كما لا نفضل الذهاب إلي دكتور ولكن الكشف المبكر عن الامراض هي أفضل طريقة لعدم الإصابة بالأمراض.

لان عند اصابتك بمرض والكشف عنه في البداية قبل انتشاره يكون من السهل القضاء عليه على عكس انتشار المرض لذا يجب ان تكون دائم الكشف المبكر وعمل تحاليل للاطمئنان على حياتك.

 

موضوعات تهمك:

تجربة جديدة تقضي علي مرض السكر

نصائح للأمهات حول نوم الرضيع

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل