المتمردون في الفلبين يعلنون هدنة وترفضها الحكومة

المتمردون في الفلبين يعلنون هدنة وترفضها الحكومة

أعلن متمردون من الحزب الشيوعي في الفلبين، اليوم الجمعة هدنة بمناسبة أعياد الميلاد والسنة الجديدة.

فيما أعلنت الحكومة أنها لن تشارك في الهدنة، مؤكدة على أنها قد تكون خدعة من قبل المسلحين.

يأتي ذلك بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء صباح اليوم، ويقاتل الحزب الشيوعي في الفلبين القوات الحكومية من نصف قرن فيما يعد أحد أطول النزاعات المسلحة في قارة أسيا.

وقال بيان المتمردين أنه سيتوقف عن هجماته على القوات الحكومية في ظل احتفال الشعب الفلبيني بين 24 و26 ديسمبر المقبل.

وأضاف البيان أنهم سيقفون إطلاق النار بمناسبة العام الجديد يومي 31 ديسمبر/ كانون الأول و1 يناير/ كانون الثاني.

فيما أعلن وزير الدفاع الفلبيني دلفين لورنزانا، رفض الهدنة، والتي أكد على أنه مجرد خدعة، مشيرا إلى أنها فرصة لمنح المسلحين الفرصة لإعادة ترتيب أنفسهم.

 

 

اقرأ/ي أيضا: السلطات الفرنسية تعلن غلق برج ايفيل ومحيطة

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل