الكنيست الإسرائيلي يعقد جلسة من أجل تعديل قانون “القومية”

يناقش الكنيست الإسرائيلي، اليوم  الخميس، قانون “القومية” اليهودي وإمكانية إجراء تعديلات عليه، بحسب صحف عبرية.

وقالت الصحف أن الكنيست، يعقد الجلسة بناءا على طلب تحالفي حزب العمل والحركة.

ومن المنتظر أن تطرح تسيبي ليفني زعيمة المعارضة الصهيونية مقترحا لتحويل “وثيقة استقلال إسرائيل” لقانون أساسي.

وتعد قوانين الأساس هي الدستور الإسرائيلي حيث لا يوجد لإسرائيل دستور.

وقالت ليفني بحسب الصحف أن الكنيست إذا وافق على الإستقلال كقانون أساسي، فإن إسرائيل ستصبح الدولة القومية للشعب اليهودي.

وأشارت الزعيم الصهيونية أن تلك الأسس هي أسس بناء الدولة والمجتمع اليهودي، “ولا يهمكن المساس بها”.

وقالت ليفني أن “إصرار نتنياهو على عدم إدراج كلمة المساواة في القانون يثبت سعيه لتقسيم المجتمع”.

وكان الكنيست الصهيوني قد أقر قانون القومية والذي يقضي بإعتبار ان لليهود حق تقرير المصير في إسرائيل.

كما يعتبر اللغة العبرية اللغة الرسمية، معلنا تهميش اللغة العربية، وأن القدس المحتلة عاصمة للدولة الصهيونية.

كما يشرعن القانون للعمليات الإستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

اكتب تعليقك