الكاتبة التركية إليف شافاق تحتفل بالحياة والموت

الكاتبة التركية إليف شافاق

الكاتبة التركية إليف شافاق تحتفل بالحياة والموت

تحتفل الكاتبة التركية إليف شافاق، بصدور روايتها الجديدة بعنوان «10 دقائق 38 ثانية في هذا العالم الغريب»، وهى من اصدرات دار «فايكنج» البريطانية.

إليف شافاق البالغة من العمر 48عاما، حائزة على بكالوريوس في العلاقات العامة من جامعة الشرق الأوسط التقنية، وماجستير في دراسات خاصة بحقوق المرأة من الجامعة ذاتها، ودرجة الدكتوراه في العلوم والفلسفة السياسية، ودرَّست في جامعات عديدة، في تركيا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية. وهي الآن تشغل منصب أستاذة في الأدب الأوروبي المقارن في جامعة أكسفورد.

وإليف شافاق اصدرت روايتها «قواعد العشق الأربعون» عام 2009، وترجمت إلى العربية عام 2012، وتعتبر من من أهم الروائيات في العالم، وترجمت اعمالها الى عدة لغات وصلت الى 45 لغة حول العالم، وشافاق تكتب باللغتين التركية والإنجليزية.

ونشرت صحيفة «تيليغراف» البريطانية، مقالة لإليف شافاق قدمت من خلالها 12 نصيحة ذهبية في الكتابة، أهمها في تقديرها: أن الكتابة هي تكريس للعزلة، اختيار للانطواء على الانبساط، أن تفضّل الخلوة لساعات وأيام وشهور وربما لسنوات على المرح والسعادة والحياة الاجتماعية، الكتّاب ربما يحبّون الثرثرة والقيل والقال، كونها تشكّل مادة خام لهم للكتابة، لكن فعل الكتابة النّقية والاتصال مع الذات يحتاج لعزلة خاصة. تنبع معظم مشاكل العالم من أخطاء لغوية ومن سوء فهم بسيط. لا تؤخذ الكلمات بمعناها الظاهري مطلقاً.

موضوعات تهمك

سلسة جديدة عن عالم السحر تطرحها مؤلفة روايات هاري بوتر 

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.