“الكابينيت” الإسرائيلي يجتمع لبحث مقترح تسوية مع حركة حماس

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، أن أعضاء المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر “الكابينيت” سيجتمع ظهر اليوم الأحد، لبحث إمكانية التسوية مع حركة حماس في غزة.

وأشارت الصجيفة إلة أن مقترج التهدئة الذي سيجري بحثه يأتي بوساطة الأمم المتحدة ومصر.

وأوضحت الصحيفة أن خطة التسوية التي تقود لهدنة، تقضي في البداية فتح معبر كرم أبو سالم، وتوسيع مساحة الصيد للصيادين الفلسطينيين قبالة شواطئ غزة، مقابل وقف العمليات من قبل الطرفين.

وأكملت الصحيفة المرحلة الثانية من الهدنة تقضي بالتفاوض حول صفقات تبادل أسرى، وإعادة رفات جنود الإحتلال مقابل تطوير مشاريع يمولها المجتمع الدولي.

وأوضحت الصحيفة بحسب مسؤولين في “الكابينيت”، أن قرار بشأن التسوية يصدر خلال الأيام المقبلة.

وتأتي مباحثات التسوية، بعد تصعيدات كبيرة بين جيش الإحتلال وحركة حماس في الفترة الأخيرة.

وأنتهج شبان فلسطينيون تابعون لحماس، عمليات اطلاق طائرات ورقية مشتعلة وبالونات حارقة على الأراضي المحتلة.

ورد جيش الإحتلال بقصف مواقع لحماس، مما أدى لمقتل عناصر تابعة لحماس، كما قتلت القناصة الفلسطينية جندي إسرائيلي.

وتوعد ليبرمان بوقف الطائرات الورقية المشتعلة والبالونات الحارقة حتى لو اضطر للدخول في حرب مع غزة.

وجرت هدنة برعاية مصرية وأممية مرتين بين حماس والجيش الإسرائيلي، لكن جرى اختراقها.

اكتب تعليقك