قوات ميانمار تعلن وقف حملاتها العسكرية

قوات ميانمار تعلن وقف حملاتها العسكرية

 

أعلنت القوات الحكومية في ميانمار، الجمعة، وقف العمليات العسكرية في ولايتي كاشين وشان بعد شهور من الحملة العسكرية على جماعات مسلحة من الأقليات المتواجدة هناك.

ورحبت الأمم المتحدة بقرار الجيش في ميانمار، برغم أن القرار لم يشمل ولاية أراكان التي تضم الأقلية من الروهينغا.

وقال مكتب قائد الجيش أمس الجمعة، ونقلت عنه وكالات الأنباء، اليوم السبت، أن القوات ستوقف عملياته في الولايتين بدءًا من الجمعة وحتى 30 أبريل/ نيسان العام المقبل.

وتقع الولايات الاثنين على الحدود الشمالية مع الصين.

وقال بيان قائد الجيش أن الهدنة تأتي من أجل منح فرصة لمفاوضات مع الجماعات العرقية المسلحة.

وكان تحالف لقوى عرقية تقاتل الجيش، قد أعلن عرض إحلال السلام بالمساعدة في إحلال السلام في المنطقة.

وترغب القوات المسلحة العرقية في حكم ذاتي، فيما تقاتل الحكومة في ميانمار منذ عقود.

يذكر أن القوات الحكومية قد نفذت مجازر بحق الطائفة الروهينغية من المدنيين بسبب دعمهم للجماعات المسلحة.

وأدانت الأمم المتحدة المجازر التي ارتكبها الجيش في ميانمار ضد الروهينغا في إقليم أراكان، فيما اعتبرتها منظمات حقوقية بالتطهير العرقي.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.