القضاء على الدمية المرعبة “مومو” مخترعها الياباني يعلن نهايتها

نهاية مومو

القضاء على الدمية المرعبة”مومو”مخترعها الياباني يعلن نهايتها

قام الفنان الفنان الياباني بالقضاء على دمية “مومو” الذى اخترعها، و“مومو” في الأصل منحوتة للفنان التشكيلي الياباني، كيسوكيه أيسو، الموظف في شركة “لينك فاكتري” المتخصصة في صناعة المؤثرات البصرية لأفلام الرعب.

اقرى ايضا

جريمة بشعة داعش تعدم “مفتى ولاية ديالى”المقرب من أبو بكر البغدادي بالحرق حيا

واشار مخترع لعبة”مومو” أنه يشعر بالمسؤولية عن الأطفال المرعوبين من قبل “أشخاص مرضى” استخدموها في الإنترنت فيما يسمى بـ”تحدي مومو”، كما يعمل موقع “يوتيوب” حاليا لإزالة الفيديوهات التي تحوي لقطات لـ”مومو”.

اقرا/ى ايضا

مصرع 5 اشخاص اثر سقوط مروحیة إنقاذ إیرانية

واشار ان “مومو” في الحقيقة اسم “الطائر الأم” وعرضت في “معرض فانيليا لفنون الرعب” بطوكيو، ولا يوجد أي دليل على مشاركة الشركة أو أي من موظفيها في التحدي المنتشر، و “مومو” هو وجه فتاة جاحظة العينين برجلي دجاجة.

اقرا/ى ايضا

مصرع زوجة واغتصاب صديقتها على يد زوجها واصدقائه

الجدير بالذكر ان تحدي مومو والتي تشجع الأطفال على إيذاء النفس. تستخدم اللعبة شخصية Momo، وهي شخصية شبيهة بالدُمى، ذات عيون واسعة وعميقة وابتسامة مرعبة، لإخافة الأطفال، تطلب منهم التواصل معها عبر خدمة الرسائل WhatsApp، وتقوم بعد ذلك بإخافتهم بالصور العنيفة وتجرؤهم لإيذاء النفس. حسب تقارير نشرتها مواقع إخبارية عالمية، وأصدرت الشرطة والمدارس في بريطانيا هذا الأسبوع تحذيرات للآباء حول هذا التحدي بعد تقارير تفيد أنها عادت إلى الظهور على موقع يوتيوب، وفقا لما ذكرته شبكة «سي بي إس نيوز».

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل