”الفتاة التنين الأبيض ذو العيون الزرقاء” تثير جدلا على السوشيال ميديا

الفتاة التنين الأبيض ذو العيون الزرقاء

”الفتاة التنين الأبيض ذو العيون الزرقاء” تثير جدلا على السوشيال ميديا

قامت فتاة آمبر لوك البالغة من العمر 24 عاما، بالخضوع لعمليات جراحية لتقسيم لسانها، وإطالة شحمة أذنها كما حصلت على اكثر من 100 وشم لتصبح مثل التنين، وقالت لوك أنها لا تضر أحدا باجراء هذه العمليات، مضيفة أنها تمنحها السعادة عندما تستيقظ صباحا.

اقرا/ى ايضا

سيدة استرالية تضع نوع نادر من التوائم

وأثارت الفتاة الملقبة بـ”التنين الأبيض ذو العيون الزرقاء” جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال صور تبرز التحولات التي مرت بها طيلة 10 سنوات من اجراء عمليات التجميل ، وحصلت لوك على أكثر من 100 وشم، منها واحد باللون الأزرق في عينيها.

واستعرضت لوك صورة لها في سن الرابعة عشر قبل إجرائها لأي من العمليات، وعلقت عليها قائلة: “أكره هذا المظهر. لست أنا من يظهر فيها”، مضيفة : “أصبحت الآن واثقة من نفسي، والتي لم أكن أتمتع بها من قبل، كما تخلصت من طاقتي السلبية”، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل”.

اقرا/ى ايضا

الفنانة الكويتية احلام حسن تقيم حفل زفاف لحصولها على الدكتوراة

وتخطط لوك لزيارة الولايات المتحدة الشهر المقبل بهدف الحصول على المزيد من الوشوم من اجل تغطية كامل جسدها بالألوان، كما تعتزم الحصول على أسنان فضية على شكل أنياب الكلاب، وتلقب لوك بـ”التنين الأبيض ذو العيون الزرقاء”، وهو اسم منحها إياه أصدقاؤها لشبهها بهذا الكائن الأسطوري، على حد وصفها.

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل