هل ينتفض العلويون ضد مافيا الاسد الطائفية و يتم انقاذ سوريا ؟ فيديو يبشر بذلك

هل ينتفض العلويون ضد مافيا الاسد الطائفية وينقذوا سوريا ؟

فيديو يبشر أن الكيل قد طفح

يقول لي احد  الدكاترة ومن علماء سوريا من الطائفة العلوية ومن اكبر العائلات العلوية، و الذي هاجر من سوريا، وهو ايضا من ارسل لي هذا الفيدو، يقول لي بكل اسف وألم: بوتين استغل الظرف وراح يسرق سورية بأبشع شكل. خطأ القائد بخطأ الأمة كلها. اموال سورية تنهب على الملأ بدل أن تجعل من ابنائها أثرياء كرماء. انا دكتور اهاجر لان سورية منهوبة! وغيري مثلي. 

العلويون الطائفية مافيا الاسد، مصدر الفيديو من الفيسبوك

 

من يظن أن الثورة فشلت؟!!

من كان يظن ان الثورة السورية فشلت، او هزمت ، فهو لا يعلم شيئ عن هذه الامة، ولا عن التاريخ، ولا ماذا تعني ثورة و لا ماذا تعني سوريا لهذا العالم!، ولاشك ان الجهل وقصور النظر يعاني منه الكثير ممن لم يخوضوا مثل هذه التجارب، ولم يتعلموا ويقرأوا عنها وفيها،.الثورة السورية ستغير العالم باكمله، و هي اهم من الثورة الفرنسية التي تم السيطرة عليها من قبل طبقة برجوازية مرتبطة بالماسونية العالمية. ولمن لا يعلم عليه ان يتعلم قبل ان يتكلم،  و للمساعدة فقد تم انشاء قسم  خاص لفضح الاشرار الذين يحاولون ان يبرمجوا عقولنا لنصبح آلات تسير بالريمود كونترول، وقد تم تسمية هذا القسم،  بقسم فضيحة واشرار، و الرابط هنا

اعظم ثورة في التاريخ

ان اعظم ثورة في التاريخ تلك التي قام بها النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وهذه الثورة ولدت منها ثورات، على مر العصور، وكل ثورة من هذه الثورات حافظت على انسانية هذا العالم، والثورة السورية هي احدى هذه الثورات التي مصيبرها ان تغير العالم رغم انف الصهاينة واذنابهم، وذلك على الرغم من انها لم تكن في مضمونها ثورة دينية، الا انها اعتمد على القيم الاخلاقية السامية، التي زرعتها الحضارة الاسلامية والعربية في نفوس الشعوب العربية، و حتى غير المتدينين، وحتى المسلمين منهم.يمتلكون مايكفي ليصمودوا في وجه اعتى العواصف، انها مكارم الاخلاق التي كانت قبل الاسلام واستكملت بمجيئ هادي البشرية وملهمها الى ان يرث الله الارض وماعليها.

ماذا يعرف العلويون عن مافيا الاسد

المافيا الحاكمة في سوريا مافيا الفساد والاستبداد، والتي باعت الجولان لاسرائيل عالم 1967، و زرعت الفساد والتخلف والطائفية في سوريا، للاسف لم يكن هناك معارضة حكيمة تستطيع ان تتواصل مع الحاضنة الشعبية لتلك المافيا، ولكن العلويون يعلمون ان بيت الاسد هم اكبر الحثالات في التاريخ، ولا تستطيع ان تستثني احدا منهم من حافظ الاسد الى باسل الاسد الى رفعت الاسد الى بشار الاسد الى ماهر الاسد الى باق الحثالات المدعومة من الموساد وغيرها من ادهزة الاستخبارات العدوة للامة العربية. اغلب العلويين يعلمون فساد و خيانة بيت الاسد، ولكن تم اقناعهم انه لا خيار امامهم، اما ان يأتي الاخوان المسلمون، و السلفيون و يقتلونكم ، واما ان تدافعوا عن نظام مافيا الاسد الورقي. (اي اسد من ورق، يطير من أول عطسة، ولكن يتم الحفاظ عليه بعوامل خارجية. مثل الطيران الروسي الذي اظهر “بطولاته” على الثوار العزل والمدنيين، وكنا نتمنى ان يجربوا بطولاتهم بدون طيران الرئيس بوتين، الذي ارتكب اقذر الجرائم في التاريخ الحديث، لقد تجاوز ما قام به النازيون والفاشيون، و بتوطؤ دولي وخصوصا امريكي من الحائز على جائزة نوبل للسلام باراك اوباما الخائن للانسانية، والمتواطئ على دماء الابرياء السوريين. وهذا ما كنا نقوله منذ بداية الثورة عندما دعونا  الى مؤتمر لتجريم الطائفية وصيانة الوحدة الوطنية، قبل ان ينجح النظام بجر سوريا الى حرب طائفية تستدعي التدخل الاجنبي، والذي قد يؤدي الى تقسيم سوريا، وفعلا تم التجاوب في البداية مع هذه الدعوة ولكن كالعادة لم يتم استثمار هذا الحدث الهام لدفع الاقليات بربط مصالحهم مع مصلحة الشعب السوري ، وليس مع المافيا الحاكمة، الرابط: ورشة تجريم الطائفية وصيانة الوحدة الوطنية

فيديو خطير على لسان احد الوطنيين العلويين

وهذا احد افراد الطائفة العلوية يقول ما يعرفه الكثيرون يخشى أن يقوله الاخرون،!!
امور خطيرة ومهمة يحتويها هذا الفيديو ، توضح اننا شعب واحد في النهاية، وعلينا أن نجد طريقة للتفاهم بعيدا عن المافيات الحاكمة والمافيات المحتلة.

 

ماذا يعرف العرب عن الثورة السورية؟ ولماذا؟

كثيرون من العرب لا يعرفون شيئا عن حقيقة الثورة السورية، واسبابها، وهذا اكبر فشل لمن تصدر المعارضة وسيطر على الاعلام فيها و حقق ثروة!!. ولكن يجب ان نقوم ونعيد دوما ليعلم من لا يعلم، ان كل ما تسمعونه عن حقيقة الثورة السورية من اعلام الحكومات العربية، ليس إلا افتراءات وتشويه لواجدة من اعظم ثورات التاريخ. ولكن مصيبتها كانت أن من تصدر و ركب على الثورة السورية، وتاجر بها وبدماء شبابها، مازالوا الى الآن الشخصيات المعتمدة من قبل الحكومات الاجنبية، وقد تم زعهم في المجلس الوطني، و الائتلاف ونخص بالذكر اؤلئك الذين يتنكرون بالاسلام وكل منهم يعادل عشرون حاخام، و كذلك من اليساريين،  الذين لعبوا لعبة قذرة، وكان همهم المناصب الوهمية، والجلوس في فنادق الخمس نجوم، و الركوب على الدبابة الامريكية عندما تدخل سوريا.

دعم الطائفية ومافيا الاسد بمشاريع سمك بلا حسك

قامت المعارضات السورية الخارجية بعقد العديد من المؤتمرات ولكن ليس لانقاذ سوريا كما يدعون، بل للسيطرة عليها، لا بل لتقسيم غنيمة كبير من سمك البحر قبل صيده!!. ولذلك لم يكن هناك اي خطة عملية، او فكرة مبدعة، او جهد لوجه الله، أو لاجل المظلوميين، واقتصرت اجتماعاتهم و تبذيرهم على بعض الخطب والقصائد و التنظيرات، وهذا ما دعم مافيا الاسد الطائفية، و هذا ما دفع العلويون للتمسك بمافيا الاسد التي يعرفونها جيدا ويحتقرونها، خوفان من مجئ مافيا طائفية اخرى لا يعرفونها.

فعلا تم الاتفاق على تقاسم الغنيمة في البحر قبل صيدها، و تركوا الشعب الثائر يجابه وحده أعتى مافيات الفساد والاجرام في التاريخ. وتم التقاسم بين اليساريين و الاسلامويين في المجلس الوطني، وبفعل قوى خارجية تم تصدرهم للمعارضة، و بعضهم نسي سوريا منذ عشرات السنين!!. هؤلاء هم من انقذوا مافيا الاسد عدة مرات، وهم من منعوا العلويين من الانخراط في الثورة، و على رأسهم احمد رمضان وصبيان المجلس الوطني، وبرهان غليون مدير المشروع الفرنسي في الثورة السورية، و هيثم مناع الشخصية الكثر انتهازية و الاكثر خيانة للشعب السوري، والاكثر ارتباطا بجميع دوائر المخابرات العالمية والعربيةدون استثناء، و سمير النشار و شلة اعلان دمشق (ليس كلهم فمنهم وطنيون صادقون)، وخلال هذا الوقت الضائع استطاعت المافيا ان تستيعد بعض قواها ان تزرع لنا المجموعات السلفية وتكبرها وتروج لها بالتعاون مع استخبارات عربية اخرى، فجائنا الجولاني والمحيسني في احدى الموجات، و ثم الموجة الاكثر خيانة واجرام مافيا البغدادي التي شكلت شركة مساهمة بتيع اسهم الارهاب لجميع الاستخبارات التي تشتري. ولا شك أن مثل هذه المافيا لا يمكن أن تكون إلا ناتج تخطيط شيطاني و عقل صهيوني يشبه في تركيبته عقل الارهابي مناحيم بيجن و لحائز على جائزة نوبل للسلام!!  ويجب أن لا ننسى موجة الشيخ معاذ الخطيب ومشايخ أكلة الاوزي الذين سيطروا على المجلس الوطني وحولوه الى خيمة عزاء و أكل أوزي،وليس كل ما يعرف يقال!!!

هؤلاء هم شركاء بشار الاسد والمخابرات الجوية و “البحرية و النهرية” التي تأتمر بالريمود كونترول من تل ابيب، وموسكو واشنطن.  لمزيد من الحقائق اضغط عل الرابط: نظام بشار الأسد مافيا طائفية تحكم سوريا تعرف على نقاط قوتها

ما العمل لأجل المستقبل؟

لقد كان النظام السوري أي مافيا الاسد الطائفية على وشك السقوط عدة مرات، وكان مرعوبا -ليس من الشعارات الطنانة والطبول التي تظهر على قناة الجزيرة والعربية- و تبيع وتشتري بالثورة ، بل كان مرعوبا من ان تنخرط الاقليات بالثورة السورية المباركة، و خصوصا عندما شاركت القوى الاسلامية في ورشة تجريم الطائفية وصيانة الوحدة  الوطنية . لذلك قام بعض الخونة المرتبطين والمأجورين بالتعتيم و تشويه هذا الانجاز التاريخي، والذي صدر عنه وثائق كانت كافية لتطمين الاقليات والتأسيس لدولة مدنية حرة عادلة.من الناحية القانونية، و ميثاق شرف وطني و تعهدات من القوى الاسلامية صادقة و حكيمة و كافية لطمئنة جميع الاقليات والقوى الوطنية، وحثهم على الانخراط في عملية سياسية صادقة.

الدكتور عبد العزيز الخير

 لا انسى ما قاله لي الدكتور عبد العزيز الخير – فك الله اسره من المافيا الحاكمة في سوريا- فعندما اخبرته عن وثائق تجريم الطائفية وصيانة الوحدة الوطنية التي شارك بها الاسلاميون بقوة، مع العديد من الهيئات والمنظات المدنية والشخصيات الوطنية من كامل الطيف الوطني السوري. الدكتور عبد العزيز الخير لم يكن مقتنعا أن الاسلاميين من الممكن ان يصدروا مثل هذه الوثائق، و أن يدينوا الطائفية من اي جهة كانت، و أن يدينوا احداث السبعينيات والثمانينيات الطائفية المؤلمة من أي جهة كانت، خصوصا وانهم اكثر من عانى منها، ولكن عندما قدمت له البيانات كان مندهشا وقال لي بعض النصائح التي تدل على عمق فهمة للواقع السوري وذلك على عكس من تصدر المعارضة بالخطب والشعارات الرنانة،فقال لي: هذا رائع وعظيم ، وغير متوقع،  ولكن هذا لا يكفي، يجب ان يكون هذا الكلام خطابا يوميا، و يجب تفعيل هذا المبادرة ونشرها، والتأكيد عليها، فهناك من سيظن انها من قبيل الحرب خدعة، وأن الكذب في الحرب حلال، لذلك يجب تكون خطابا يوميا، وان يسمع بها كل سوري، يجب ان يتم الترويج لها اعلاميا بشكل قوي.

للاطلاع على ماصدر عن ورشة تجريم الطائفية وصيانة الوحدة الوطنيةـ الرجاء اضغط على هنا

ما زلنا في بداية الثورة

انا واثق من أننا مازلنا في بداية الثورة، وسيتم القضاء على جميع المافيات الطائفية التي اجتاحت سوريا من داعش الى حالش، وهذا الفيديو  أعلاه يدل فعلا اننا بقليل من العقل، والحكمة نستطيع ان نسترد ونحرر سوريا. وتكون سوريا نموذجا للحضارة والرقي والرفاه، بشرط ان تكون سوريا للسوريين دون استخدام اي من التصنيفات الطائفية مثل علوي وعلويون، ومسيحي ومسيحيون، درزي ودرزيون، وسني وسنيون، فالكارثة التي حدثت لم يخسر بها الا الفقراء والطبقة الوسطى، اما الحثالات والمجرمين والفاسدين فقد ازدادوا فسادا وثراءا.

ماذا ننتظر وماذا نفعل؟

لابد ان تنتصر  هذه الثورة العربية الحقة، وتتغير النظام العالمي المتصهين، في هذا العالم الفاسد، فلمحمة سوريا هي حق الامام علي، وهي ملحة كربلائية كبرى قائدها الامام الحسين عليهم سلام الله، وهي حق كل مظلوم على وجه الأرض، ولابد أن تعود الثورة الى اخلاقها الاولى كما كانت في السنة الأولى ثورة ملائكية، فقد كان شبابنا يكتبون نعواتهم ويخرجون للمظاهرات السلمية ليقولوا واحد واحد واحد الشعب السوري واحد. فتجن اسرائيل و يجن الخونة في سوريا لتقوم مخابرات المافيا الحاكمة في سوريا باعداد فيديو  طائفي لبعض مخبريها يقولون ” العلوي على التابوت والمسيحي على بيروت ” وذلك لجر سوريا الى حرب طائفية وفعلا نجحوا بذلك بسبب غياب القيادة الواعية للثورة السورية، وغياب الرمز و المرجعية الاخلاقية المعروفة، و سيطرة الاوباش على وسائل الاعلام التي تشكل الرأي العام للشعب.

ماذا قدمتم

من الاساليب الارهابية التي تتبعها مافيات المعارضة، ان تنتقل للاتهامات والتخوين، فتقول وماذا قدمتم انتم؟ لماذا لم تدخلوا لسوريا وتشاركوا في القتال ضد الاسد؟!!

الجواب: هناك امور كثيرة أهم من حمل بارودة و القنص، و دوما الأمور تقاس بنتائجها وليس بالعنتريات الفارغة، والحمد لله نشعر براحة ضمير اننا لم نتوقف ولا دقيقة عن تقديم كل ما نستطيعه من جهد وفكر، وخبرة و ارشاد ونصح هؤلاء المتصدرين والتجار لطريق الحق، والسلام والسلامة، ولكننا نشعر بالأسف الشديد اننا كنا نكلم الحيطان، خصوصا في المؤتمر الاول للمجلس الوطني، حيث عرض السيد رضوان زيادة مشروعا للمناطق الآمنة بضمانات من امريكا التي يعيش فيها، ومنذ بداية الثورة ونحن نكرر أن الامريكان متواطئون على سوريا لمصحلة اسرائيل، و أنهم يكذبون ويضحكون عليكم!!، فلا تراهنوا على حل خارجي بل على حل داخلي، يضمن حقوق الجميع و طمئنتهم، لأنهم بحاجة للشعور بانهم غير مستهدفين كما أوهمهم النظام السوري، وقدمنا مبادرات تم قبولها من كل العلويين الذين ارسلت لهم، وعددهم بالمئات، ومنهم شخصيات أهم من بشار الاسد في الطائفية العلوية من حيث المكانة والمصداقية، ولكن تجار المعارضة، في الائتلاف لم يهتموا بذلك. لأن الموافقة لم تأتي من امريكا. وأنكى أن بعض الطراطير اتهمنا بأننا نعمل لمصلحة النظام السوري و الطائفة النصيرية، وأننا نريد انقاذ الطائفة النصيرية! فقط ولا نكترث بأهل السنة والجماعة!!!،

“ملاحظة: النصيرية هو اللقب الذي يطلق على الطائفة العلوية و العلويون لا يحبون هذه التسمية ويعتبرون استخدامها نوع من الاهانة، و “عباقرة”الاسلامويين كانوا دوما يستخدمون هذه التعابير التي تزيد من الاستفزاز”

ماسبق الكلام عنه كان قد تم توقعه واستشرافه من قبل اكاديمين ومفكرين سوريين ذوي خبرة ومعرفة بحقائق الارض في سوريا، و التركيبة الذهنية للمافيا الحاكمة،  وهذا كان احد اسباب انشاء موقع الساعة الخامسة والعشرون في بداية شهر نيسان عام 2011، أي مع بداية الربيع العربي، و كان اول مكتب اعلامي للثورة السورية، وهدفه كشف خطط مافيا الاسد الطائفية،  وكيفة الرد عليها اعلاميا، وتشكيل رأي عام وطني، و ايضاح للجميع وخصوصا الطائفة العلوية ان لا يربطوا مصيرهم بمصير الاسد لانه سيقودهم الى الكارثة، وان يربطوا مصيرهم بمصير سوريا المستقل النظيفة من مافيات الفساد، والتي تساوي بين كل ابنائها بغض النظر عن التصنيفات الطائفية. فالمكاسب من التعايش المشترك والحرية و التخلص من الفساد ستنعكس ايجابا على كل سوري، وسيتم انقاذ سوريا من الدمار ةالتدخل الخارجي، و لكن تم اغلاق المكتب في عام 2013 عندما استنفذنا جميع الامكاننات لتصحيح المسار، فالمثل العربي يقول اذا جن ربعك ماعاد يفيدك عقلك، بالاضافة الى التعتيم الاعلامي على كل جهود تجريم الطائفية وصيانة الوحدة الوطنية، و تقارير وفعاليات الموقع، مع ان اكبر القنوات الفضائية كانت تعتمد التقارير التي نرسلها لها يوميا، ومجانا، ولكنهم لم يكونوا يشيرون بكلمة واحدة لنا، بينما المكاتب المرتبطة بالاستخبارات البريطانية كانت ومازالت يوميا تدعم ويروج لها على القنوات العربية!!!! ومع ذلك وقبل عدة اشهر قمنا باعادة فتح هذا الموقع ليكون منبروا للاصوات الصادقة و المتفائلة بالمستقبل، و التي تسعى لتسريع الخروج من النفق المظلم الذي ادخلتنا فيه الحكومات العربية الفاسدة التي تسيطر على كل شئ بدعم اجنبي.

 

 

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.