الصدر يتصدر الانتخابات العراقية بعد الفرز اليدوي للأصوات

احتفظ مقتدى الصدر، بصدارة الانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت في مايو/ أيار بعد الفرز اليدوي للأصوات.

وذلك ما أظهرته النتائج التي أعلنها مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات العراقية اليوم، حسبما ذكرته وكالة سبوتنيك الروسية.

وأصدرت المفوضية العليا للانتخابات المستقلة على موقعها الإلكتروني نتائج الفرز اليدوي الذي أمر به البرلمان في يونيو/حزيران.
وقالت المفوضية إن نتائج العد والفرز اليدوي في 13 محافظة من محافظات العراق البالغ عددها 18 محافظة متطابقة مع النتائج الأولية.
وبعد ثلاثة أشهر من إجراء الانتخابات، لا تزال الأحزاب الفائزة تجري مفاوضات بشأن تشكيل الائتلاف الحاكم المقبل.
كما أنه لم يكن هناك أي مؤشر على التوصل لنتيجة وشيكة، ولم تغير إعادة الفرز النتائج الأولية بشكل كبير.
وكانت عمليات العد والفرز اليدوي الجزئي قد انطلقت، في 3 يوليو/ تموز الماضي.
وانطلق الفرز بعد قرار المحكمة الاتحادية الصادر بموجب الطعون المقدمة على التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب المصوت عليه في 6 يونيو الماضي.
ولاقت نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة جدلا واسعا بين الأوساط السياسية، ما دعا مجلس النواب إلى عقد جلسة طارئة في 6 يونيو.
وصوت خلالها على مقترح التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب رقم 45 لسنة 2013.
وتضمن المقترح إعادة العد والفرز اليدوي لكل المراكز الانتخابية وانتداب تسعة قضاة لإدارة مفوضية الانتخابات.
وبدأت عمليات إعادة فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية في أوائل شهر يوليو، لتقترب بذلك البلاد خطوة من تشكيل حكومة جديدة.
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.