من هو اللواء كامل الوزير وزير النقل المصري الجديد؟ السيرة الذاتية

اللواء كامل الوزير وزير النقل المصري الجديد

السيرة الذاتية للواء كامل الوزير وزير النقل الجديد ..

رجل المهمات الصعبة

من هو اللواء كامل الوزير -وزير النقل المصري الجديد

اللواء أركان حرب “كامل عبد الهادي الوزير”، قائد فريق العمل في مشروع حفر قناة السويس الجديدة، والقائم على تنفيذ عدد كبير من المشروعات القومية الهامة في البلاد.

السيرة الذاتية للواء كامل الوزير:

تخرج الوزير من الكلية الفنية العسكرية الدفعة 17 في 1 يوليو 1980 «تخصص إنشاءات»
ماجستير العلوم العسكرية – كلية القادة والأركان.
زمالة كلية الحرب العليا – أكاديمية ناصر العسكرية العليا.
الدورة العليا لكبار القادة – أكاديمية ناصر العسكرية العليا.

اقرأ/ي أيضا: فضيحة جديدة: ابن سلمان وبنات صهيون.. يعشقنه و يريدن الزواج منه

وتدرج في العمل داخل الهيئة الهندسية، والتحق بجميع الوظائف القيادية في سلاح المهندسين بالقوات المسلحة، إلى أن وصل إلى مدير سلاح المهندسين واستمر في العمل به 3 سنوات، إلا أن اختير رئيساً لأركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة. وتم تكليفه من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإشراف ومتابعة تنفيذ مشروع حفر قناة السويس الجديدة فى عام 2014، والذى جرى العمل على تنفيذه على مدى 24 ساعة؛ وذلك من أجل افتتاح قناة السويس الجديدة في الموعد الذي حدده الرئيس وهو بعد عام واحد من إطلاق إشار البدء فيه فى 6 أغسطس 2015.

مشاريع قام بالاشراف عليها:

المشرف العام على مشروع حفر قناة السويس الجديدة.
المشرف العام على تطوير هضبة الجلالة بالعين السخنة.
المشرف العام على حفر القناة الجانبية بميناء شرق بورسعيد.
المشرف العام على محور روض الفرج.
المشرف العام على كوبري سندوب “كوبري الشهيد عمرو فتحي صالح عمارة”.

اقرأ/ي أيضا: منة شلبي فضيحة ممثلة اباحية أم ضحية خالد يوسف و مافيا فنية

لا يتحدث إلا بالأرقام والتواريخ.. لا يعترف بشىء اسمه البطالة فمشروعاته دائما بحاجة إلى عمالة فى كل التخصصات، أثناء حفل التدشين لقناة السويس الجديدة سمع المصريون اسم الوزير لأول مرة بعد أن طالبه الرئيس السيسى أمام المصريين جميعا بأن يُنهى المشروع فى عام واحد ليس أكثر بوصفه المشرف على المشروع- ومنذ هذا التاريخ الفارق فى حياة اللواء كامل، ظل اسمه يتردد فى كل مشروع يفتتحه الرئيس، بل إنه أصبح كما يقول المصريون «على ندهة».

ففى كل أزمة يريد الرئيس معالجتها ليس هناك سوى اللواء كامل الوزير، والتى كان آخرها مطالبة الرئيس له فى حفل افتتاح المشروعات القومية منتصف ديسمبر، حيث قال الرئيس قاصدا ترميم الكنيسة البطرسية «يا كامل مين اللى هيعمل الكنيسة» ليأتى الرد من رئيس الهيئة الهندسية «تم يافندم وهتتسلم خلال 15 يوم قبل الاحتفال بأعياد الميلاد».

اقرأ/ي أيضا: من هو الوزير الصهيوني الذى سجن لاتهامة بالتجسس لصالح إيران؟

لم يكن ترميم الكنيسة هو أول ولا آخر ما حققه المسئول الأول عن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة فالرجل دائما حاضر «قناة سويس الجديدة يا كامل.. حاضر يافندم، هد العشوائيات وابنِ مكانها شقق.. حاضر يافندم، هنزرع مليون فدان.. أوامرك يافندم، مزارع سمكية يا كامل.. حاضر يافندم، جدد معهد القلب، جدد محطة القطار فى أسوان، أنفاق تحت قناة السويس،
جبل الجلالة يا كامل، مزلقانات الموت تتصلح يا كامل.. حاضر يافندم»!

تدرج فى العمل داخل الهيئة الهندسية والتحق بحميع الوظائف القيادية فى سلاح المهندسين بالقوات المسلحة إلى أن وصل إلى مدير سلاح المهندسين واستمر فى العمل به 3 سنوات إلى أن تم تكليفه رئيسا لأركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ثم فى ديسمبر 2015 رُقّى إلى منصب رئيس الهيئة خلفا للواء عماد الألفى الذى تم تعيينه مساعدا لوزير الدفاع وتعيين اللواء محمود نصار رئيسا لأركان الهيئة.

اعرف اكثر: خفايا الحملة الصليببية لترامب

ا للواء كامل الوزير منذ أغسطس 2014 وحتى الآن معروف، فأثناء حفر القناة كان يوميا يمر على العاملين بموقع الحفر بسيارته الجيب السوداء، وبعد أن انتهى المشروع وتنوعت مشروعات الهيئة وهو كل يوم فى مكان يجلس مع المقاولين وأصحاب الشركات يتابع كل خطوة وكل مشروع، وخلفه مهندسو الهيئة الهندسية ليتلقوا التعليمات لتنفيذها، يعمل ليل نهار، يسابق الوقت، دائما ما ينتهى يومه بمكالمة هاتفية من الرئيس السيسى، ليخبره بما تم إنجازه من مشروعات.

اقرأ/ي أيضا: ثري عربي يرهن زوجاته الأربعة.. لماذا؟

أشرف اللواء كامل الوزير خلال السنوات الماضية على العديد من المشروعات القومية الكبرى من بينها حفر قناة السويس الجديدة، وشبكة الطرق القومية بما تضمه من إنشاء كبارٍ عملاقة، ومشروع شرق بورسعيد، وبناء المحطة النووية بالضبعة، وزراعة المرحلة الأولى من مشروع المليون ونصف فدان بالفرافرة وغيرها من المشروعات، التى جعلته ينال ثقة الرئيس عبد الفتاح السيسى، بل وحب المصريين، الذين رشحوه مرة لتولى رئاسة الوزراء وأخرى ليكون وزير القطاع العام ويعيد بناءه كما بنى المشروعات القومية الكبرى بدقة وإتقان.

اقرأ/ي أيضا: فضيحة جنسية جديدة في الفاتيكان ، كيف يحمي جريمة و مجرمين

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.