السلطات الروسية تخلي قرية نيونوكسا بعد الانفجار النووي  

السلطات الروسية تخلي قرية نيونوكسا بعد الانفجار النووي

وجهت السلطات الروسية، اليوم الثلاثاء، نداء إلى سكان قرية نيونوكسا في مدينة سيفيرودفينسك، بمغادرتها بعد أيام قليلة من انفجار ذو طبيعة نووية، حيث لا يزال المسعفين يعالجون ضحايا الانفجار ونقلهم إلى موسكو لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

من جانبها، ذكرت وكالة الأرصاد الروسية، أن مستويات الإشعاع في مدينة سيفيرودفينسك ارتفعت بما يصل إلى 16 مرة يوم الخميس الماضي بعد أن أعلن مسؤولون عن وقوع انفجارا خلال اختبار لمحرك صاروخي على منصة في البحر.

وقالت السلطات في سيفيرودفينسك: “تلقينا إخطارا بشأن الأنشطة المزمعة للسلطات العسكرية. وفي هذا الصدد طُلب من سكان نيونوكسا مغادرة القرية اعتبارا من 14 أغسطس”.

وأعلنت الشركة النووية الروسية المملوكة للدولة، عن مصرع 5 من العاملين فيها نتيجة الانفجار.

إقرأ أيضا: 

البنتاغون يهاجم روسيا

انفجار يقتل 5 أشخاص شمالي سوريا

 

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.