السلامونى يكتب عن الفنان محمد الطراوى وانوارة البصرية

قبل أن تدخل على هذا المعرض فعليك ان تعلم. بان الفنان الكبير محمد الطراوى ليس كمثل اى فنان. وعليك أن تعلم بأن هناك فرق ما بين الضوء البصرى والنور البصرى الضوء تصنعه العين للعين اما النور لا ياتى الا من بصيرة عين الروح والطراوى لا يرسم الا ببصيرة الروح وعيونه تنهل من عيون روحه وتشكل اللوحة كيف تشاء الروح. والروح لا تعشق كل الالوان لا والف لا اقرب الالوان واخطرها هى الألوان المائية
والطراوى عملاق فى لألوان المائية. التى تحمل البهجة ووالأفراح والرادة كل هذا واكثر تحمله الشفافية البصرية
البصيرة الفنية
نعم الطراوى يمتلك ما تسمى بالبصيرة البصرية وهى التى تاتى بالأزمنة اى تأتى بالكزكان فحين تدخل اللوحة بعين روحك فتجد نفسك فى الزمن الحاضر والماضى والمستقبل وتتنافس الازمنة على صدر الالوان وكل لون يحاول ان يكون هو بطل الالوان
محمد الطراوى الف الف مليون مبروك لمصر والوطن العربى

سعدنى السلامونى

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.