1 أغسطس، 2018

لبنان يريد الاستفادة من ثروتها النفطية رغم عراقيل إسرائيل

الرئيس اللبناني

أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الأربعاء، أن لبنان لن تفرط في ثروتها النفطية مهما وضعت إسرائيل العراقيل أمامنا حيث سنبدأ البحث والتنقيب عن ثروتنا .

 

كان الرئيس اللبناني ميشال عون قد ألمح إلى أن كل محاولات إسرائيل “لن تحول دون عزمنا على المضي في الاستفادة من ثروتنا النفطية، وقد بتنا على مشارف مرحلة التنقيب التي ستدخل لبنان قريبا إلى مصاف الدول النفطية”.

 

واعتبر عون في كلمة ألقاها خلال ترؤسه حفل تخريج ضباط في الكلية الحربية شرقي بيروت تزامنا مع الذكرى الـ 73 لعيد الجيش، أن “دور الجيش ما زال كاملا في حماية الجنوب من أطماع إسرائيل، بالتعاون الكامل والمنسق مع القوات الدولية”.

 

ووقع لبنان في 9 فبراير الماضي عقدا مع تحالف شركات دولية هي “توتال” الفرنسية، و”إيني” الإيطالية، و”نوفاتيك” الروسية، للتنقيب عن النفط والغاز في الرقعتين 4 و9 في مياهه الإقليمية.

 

يأتي ذلك في ظل تصاعد التوتر بين لبنان وإسرائيل بشأن الرقعة رقم 9 في المياه الإقليمية اللبنانية، التي تدعي إسرائيل أنها في مياهها الإقليمية، وترسل تهديدات مبطنة في حال استخراج بيروت الغاز منها.

وفي الملف الحكومي، أكد عون عزمه على أن تكون الحكومة المقبلة “جامعة للمكونات اللبنانية دون تهميش أي مكون، أو إلغاء دوره، ودون احتكار تمثيل أي طائفة من الطوائف”.

 

وشدد على ضرورة ألا تكون في تلك الحكومة “الغلبة لفريق على آخر، وألا تحقق مصلحة طرف واحد يستأثر بالقرار أو يعطل مسيرة الدولة”.

 

وقال: “أود أن أجدد تأكيد عزمي، بالتعاون مع دولة رئيس الحكومة المكلف (سعد الحريري)، على إخراج البلاد من أزمة تأخير ولادة الحكومة، مراهنا على تعاون جميع الأطراف وحسهم الوطني، لأن أي انكفاء في هذه المرحلة من تاريخنا المحاطة بالأعاصير وصفقات القرن، هو خيانة للوطن وآمال الناس”.

 

كان الرئيس اللبناني كلف الحريري بتشكيل الحكومة الجديدة بعد الانتخابات النيابية التي جرت في مايو الماضي ، لكن تشكيل الحكومة يواجه عراقيل تعود إلى مطالب قوى سياسية لبنانية بقوة في التشكيلة الجديدة.

 

وحدد عون في كلمته اليوم أهداف المرحلة المقبلة بـ “العمل على النهوض بالوطن والاقتصاد، وقطع دابر الفساد، وقيام الدولة القوية والقادرة، وإغلاق ملف النازحين (السوريين) بعودتهم الآمنة إلى بلادهم”.

 

وعبر في هذا الصدد عن امتنان لبنان “للمبادرات التي تهدف إلى اعتماد اجراءات عملية تؤمن عودة آمنة للنازحين، وعلينا ملاقاتها بجهوزية تامة بما يحقق الهدف المنشود منها”.

 

والجمعة الماضية، قال عون إن المبادرة الروسية لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم تؤمن عودة نحو 890 ألفا منهم من لبنان.

 

وفي 20 يوليو الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الروسية إرسال مقترحات مفصلة إلى الولايات المتحدة بشأن تنظيم عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

 

وأضافت الوزارة أن المقترحات تتضمن تنظيم مجموعة روسية أمريكية أردنية لإعادة اللاجئين من الأردن إلى سوريا، وأخرى مماثلة بخصوص لبنان.

 

جاءت هذه الخطوة انطلاقا من تفاهمات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأمريكي دونالد ترامب في قمة هلسنكي، التي عقدت في وقت سابق من الشهر الماضي.

أقرا/ ي أيضا

روحاني:إيران لن تتخلى عن حقها في تصدير النفط

تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

روسيا تعلن عن نجاح تأسيس شرطة عسكرية لها في سوريا

روسيا تعلن عن نجاح تأسيس شرطة عسكرية لها في سوريا أعلنت، روسيا، اليوم الثلاثاء، تأسيس هيكل…