الجيش الليبي يعاود الهجوم عقب انتهاء هدنة طرابلس

قوات حفتر تعاود الهجوم عقب انتهاء هدنة طرابلس

قال مسئولون ليبيون، اليوم الثلاثاء، إن قوات حفتر (قوات شرق ليبيا) استأنفت هجماتها ضد الميليشيات بالعاصمة طرابلس، وذلك بعد انتهاء الهدنة التي استمرت لمدة يومين خلال عيد الأضحى المبارك.

وكانت الأمم المتحدة قد اقترحت هدنة بين الأطراف المتصارعة في طرابلس، حيث تعتبر هي الأولى منذ أطلقت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر، عملياتها العسكرية في أبريل الماضي، لاستعادت طرابلس من قبضة قوات حكومة الوفاق.

وقالت مصادر، إن قوات شرق ليبيا نفذ غارات جوية خلال ليل الاثنين، على المشارف الجنوبية لطرابلس، باتجاه الطريق الذي يربط مركز المدينة بالمطار القديم المدمر الذي سيطر عليه الجيش في أبريل، بالإضافة إلى أحياء وادي الربيع، وخلفة الفرجان وسوق الجمعة.

وأضافت المصادر، أن قوات حفتر تعرض لقصف من قبل الميليشيات المتحالفة مع حكومة طرابلس، في الضواحي الجنوبية والشرقية من العاصمة.

ووافق الجانبان على هدنة اقترحتها الأمم المتحدة خلال عيد الأضحى المبارك، يوم الأحد والإثنين، غير أنها انتهكت من جانب ميليشيات طرابلس التابعة لحكومة فايز السراج.

يذكر أن قوات الجنرال المتقاعد، قد أطلقت عملية عسكرية في أبريل الماضي للسيطر على العاصمة طرابلس، التي يحكمها حاليا حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

إقرأ أيضا: 

هدنة في طرابلس خلال أيام عيد الأضحى

حكومة الوفاق تتهم قوات حفتر بخرق هدنة العيد

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.