التحدي يزداد بين انفانتينو والرابطة

التحدي يزداد بين انفانتينو والرابطة

ارتفعت حدة التوتر بين الاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” و بين رابطة الاندية الاوروبية ويبدو ان بسببها قد تتعرض  بطولة كأس العالم للأندية لصفعة قوية  و ايضا بسبب الحرب الخفية الدائرة بين  الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” و الأوروبي “يويفا .

و  اجتماع مجلس الفيفا، الجمعة ،  في ميامي الامريكية والقرارات التي أعلنت، لم يؤدوا الا الى طريق واحد حيث اسفرا عن  رفعت حدة التوتر مع اليويفا إلى أعلى مستوى .

أقرأ/ي أيضا : الحادث الإرهابي في نيوزيلاندا .. ليست مجرد جريمة! 

وكان  السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الفيفا، قد نجح في إقناع مجلس الاتحاد الدولي” ايفاب ” بالموافقة على مقترح تنظيم مونديال الأندية بـ 24 فريقًا، بداية من عام 2021 .

و بسرعة اعلن  الاتحاد الأوروبي عن عقد اجتماع للجانه التنفيذية، الثلاثاء المقبل، لدراسة الوضع الجديد بعد قرارات الفيفا، مع الوضع في الاعتبار أن حل مقاطعة مونديال الأندية بنظامه الجديد بات الآن أكثر من مجرد تكهنات .

و يبدو ان   استمرار حالة الحرب بين الطرفين ستؤدي إلى تنظيم كأس العالم للأندية بالنظام الجديد دون مشاركة أكبر الفرق الأوروبية .

أقرأ/ي أيضا : تقرير : بطل أفريقيا أمام تحد قوي لتفادي المفاجأة !

صحيح ان التسريبات افادت بأن إنفانتينو حاول التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، لكن الاجتماعات والمحادثات التي عقدت بين الطرفين في الفترة الماضية لم تسفر عن حل

يذكر أن رابطة الأندية الأوروبية برئاسة الايطالي أندريا أنييلي رئيس مجلس ادارة نادي اليوفنتوس  أرسلت خطابًا إلى اليويفا و إنفانتينو الجمعة، موقعا من 15 عضوًا في مجلس الإدارة، ومنهم مسئولون في مانشستر يونايتد وبرشلونة وأياكس أمستردام، يتضمن معارضة صريحة للنظام الجديد الخاص ببطولة كأس العالم للأندية.

و يرى الفيفا انه الطرف الاقوى لكن اليويفا يضم اشهر الاندية الاوروبية التي تجتذب المتابعين حول العالم و لو حصلت مقاطعة من اندية اليويفا فانه ستكون هناك خسارة مالية كبرى للفيفا  و لهذا كما يقول الاعلام الغربي فعلى انفانتينو ان يغير سياسته قليلا  .

أقرأ/ي أيضا :وفد أمريكي يعقد لقاءات في الخرطوم