الاحتلال يعتقل فلسطيني بزعم طعن مستوطنة

الاحتلال يعتقل فلسطيني بزعم طعن مستوطنة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابا فلسطينيا في وقت متأخرا من الليلة الماضية، بزعم اشتباهه في قتل مستوطنة في القدس المحتلة.

جاء ذلك بحسب ما أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، في بيان لها صباح اليوم السبت.

وقال بيان الاحتلال، أنها نفذت حملة لاعتقال الشاب الفلسطيني في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وزعم البيان أن اعتقال الشاب جاء بعد تعاون بين مخابرات الاحتلال والأمن الداخلي “الشاباك”.

وأشار البيان إلى أن الشاب المعتقل من مدينة الخليل جنوبي الضفة، وتمت إحالته لجهاز الأمن من أجل التحقيق.

 

اقرأ/ي أيضا: متطرفون صهاينة يدنسون المسجد الأقصى

وكانت قوات الاحتلال قد عثرت على جثة مستوطنة في أحد الغابات التابعة للقدس المحتلة، وبها طعنات في الصدر والرقبة.

وقالت صحف إسرائيلية أن عملية القتل جاءت على خلفية قومية “مقاومة للإحتلال”.

وعادة ما يقوم المستوطنون باستفزاز المواطنين الفلسطينيين في القدس المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال قد أعلنت مساء أمس، اقتحامها مدينة البيرة للتفتيش حول عملية قتل المستوطنة.

وقالت مواقع محلية، أن القوات اقتحمت مسجد المدينة وصادرت كاميرات المراقبة به.

 

اقرأ/ي أيضا: محاكم التفتيش الحديثة وأيضا: الراهبات جواري في كنيسة الفاتيكان

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.