الأمم المتحدة قلقة بشأن النازحين بدير الزور السورية

الامم المتحدة

أعربت الأمم المتحدة، عن قلقها البالغ إزاء سلامة النازحين في مدينة دير الزور بسوريا، وذلك بسبب الحرب القائمة في منطقتي هجين ودشيشة، بعدما أفادت وسائل إعلام عالمية، عن نزوح أكثر من 20 ألف شخص منذشهر يوليو الماضي.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة في مؤتمر صحفي اليوم، ان عدد من النازحين استقر في المخيمات المؤقتة بالمحافظة، وأنهم في حاجة ماسة للمساعدة الإنسانية.

وأضاف: أنه “في الوقت الذي تستطيع فيه المنظمات الإنسانية الوصول إلى بعض مخيمات النازحين، إلا أن مخيمات أخرى لم تحصل على المساعدات الإنسانية بعد”.

وتابع متحدث الأمم المتحدة، إن هناك عشر منظمات غير حكومية دولية ومعهم الهلال الأحمر السوري يقدمون المساعدة، بما في ذلك الغذاء والنظافة والصحة والنقود وخدمات الإنعاش المبكر والحماية، في المناطق المختلفة التي تستضيف أولئك النازحين.

وجدد الدعوة إلى جميع الأطراف لضمان الوصول الآمن للعاملين في المجال الإنساني إلى المحتاجين وحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية بما يتماشى مع القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان.

اكتب تعليقك