اكتشفى فارق السن المثالى لاختبار شريك الحياة

 

عندما يتعلق الأمر بالرومانسية والعواطف وقتها يكون العمر هو مجرد رقم لاننا نبحث عن من يفهمنا ويحتوى مشاعرنا ووقتها لا ننظر لفارق السن بيننا، لكن يبدو أن فارق السن بين الزوجين من الممكن أن يؤثر بشكل كبير على استمرار الحياة بين الشريكين بحسب دارسة أميركية.

فقد أشارت دراسة حديثة أجرتها جامعة “إيموري” في مدينة أتلاتنا بولاية جورجيا، وشارك في هذه الدراسة 3 آلاف رجل وامرأة أن الزوجين الذي يكون فارق العمر بينهم 5 سنوات، تكون نسبة حدوث الطلاق بينهما 18 % .

وبحسب الدراسة ايضا ، ارتفاع نسبة الطلاق بين الازواج إلى 39 %، فاذا كان فارق السن بين الزوجين يصل إلى 10 سنوات فقط، أما إذا زاد عدد السنوات بينهم إلى 20 عاما فان نسبة الطلاق قد تصل إلى 95 %.

وقد توصلت الدراسة أن الفارق المثالي بين الزوجين لا يجب أن يزيد عن عام واحد، لضمان استمرار العلاقة الزوجية إلى نهاية العمر، وهو أمر يصعب على الكثيرون تحقيقه.

لكن تلك الدراسة، وصلت إلى نتيجة جديدة أخرى، رأى القائمون عليها أن الأزواج الذين بقوا معا لمدة عامين هم أقل عرضة للانفصال بنسبة 43 %، وأن الذين احتفلوا بالذكرى السنوية العاشرة لزواجهم هم أقل عرضة لوقوع الطلاق بنسبة 94% .

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل