اعتقال لاعبين بمنتخب روسيا بتهمة العنف

الشرطة الروسية

أمرت محكمة في روسية، باعتقال لاعبي منتخب روسيا لكرة القدم ألكسندر كوكورين وبافل مامايف ليل الخميس، لارتكابهما أفعال عنيفة وسط العاصمة موسكو.

ويواجه كوكورين مهاجم زينيت سان بطرسبرج ومامايف لاعب وسط كراسنودار، عقوبة السجن وسيتم احتجازهما لمدة شهرين بعد تصويرهم عبر كاميرات المراقبة في الثامن من أكتوبر الجاري.

وأظهرت اللقطات، التي نشرتها وسائل إعلام روسية على نطاق واسع، رجلا يتعرض للركل واللكم في الشارع من جانب مجموعة من الأشخاص إضافة إلى واقعة أخرى تعرض فيها اثنان من موظفي الخدمة المدنية لاعتداء في مقهى، وشارك اللاعبان في الواقعتين.

كما أمرت المحكمة بحبس شقيق كوكورين الأصغر كيريل لمدة شهرين.

ويواجه الثلاثة اتهامات بالعنف وإثارة الشغب، وعقوبتهم قد تصل للسجن لمدة سبع سنوات.

وقدم كوكورين اعتذاره لأحد الضحايا، وقال إنه يشعر بالندم، لكن المحكمة رفضت طلبا من محاميه بالإفراج عنه مؤقتا، وفقا لوكالة الإعلام الروسية “ريا”.

إقرأ أيضا: بوتين يمنح أعضاء منتخب روسيا جوائز الدولة

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.