اعتقال صحافيين فى مظاهرات احتاجا على ترشيح بوتفليقة للرئاسية الجزائرية

اعتقال صحافيين بالجزائر

اجتمعت مجموعة صغيرة من الصحفيين الخميس في ساحة “حرية الصحافة” وسط العاصمة، وبدأوا في ترديد “دون حرية الصحافة، لا توجد ديمقراطية” و”لا للولاية الخامسة”، وقامت عناصر الشرطة المحلية ووحدات مكافحة الشغب بالقبض على 12 صحفياً جزائرياً من قادة الاحتجاج، الذين حاولوا مقاومة رجال الأمن الذين اقتادوهم إلى العربات المدرعة، وكان ذلك خلال مظاهرة دعت إليها وسائل إعلام محلية احتجاجاً على قمع النظام، والولاية الخامسة على التوالي للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

من هو الوزير الصهيوني الذى سجن لاتهامة بالتجسس لصالح إيران؟

يذكر أن الاحتجاجات ضد قرار بوتفليقة، بالترشح للانتخابات الرئاسية الجزائرية للمرة الخامسة على التوالي والمقررة فى 18 أبريل المقبل، انطلقت يوم الجمعة الماضي في الجزائر بتنظيم أكبر مسيرة شهدتها العاصمة في العقد الأخير بعد الدعوة إليها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وأن بوتفليقة يحكم البلاد منذ 1999، وتعرض في 2013 لجلطة دماغية، اقتصر بعدها على الصور التي تبثها الوكالة الرسمية للبلاد له على كرسيه المتحرك، أثناء اجتماع مجلس الوزراء، أو أثناء زيارات لمسئولين أجانب رفيعي المستوى.

السلطات البلجيكية ترحل أرملة الجهاد السوداء الى المغرب

و قام الصحافيين بالاحتجاجات في غياب بوتفليقة ، حيث انه الأحد الماضي إلى مستشفى في سويسرا للخضوع لاجراء “فحوصات طبية روتينية”.

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.