24 أغسطس، 2018

قيادي فلسطيني: بناء إسرائيل وحدات استيطانية “عربدة وبربرية”

مستوطنات

استنكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صالح رأفت، موافقة الاحتلال الصهيوني على بناء 2000 وحدة استيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس، معتبراً ذلك من أعمال العربدة والبربرية الهمجية.

 

وأشار رأفت بقوله : ” إن دولة الاحتلال تفرض وقائع على الأرض تتساوق مع ما تسمى “صفقة القرن” التي تروج لها الإدارة الأميركية من خلال تسارعها في التوسع الاستيطاني بالضفة الغربية والقدس المحتلة”.

 

وأشار إلى أن الدعم الأمريكي اللامحدود لحكومة تل أبيب المتطرفة، والغطاء الكامل لها يطلق يد الاحتلال ويدعم ممارساته الإجرامية اتجاه شعبنا، مشددا على أنه ليس ترامب أو غيره من يحدد مصير القدس، فالشعب الفلسطيني هو صاحب الحق والأرض والحيز والمكان، وعلى ترامب قراءة التاريخ جيدا قبل أن يتفوه بتلك الهرطقات”.

 

وأكد رأفت أن الشعب الفلسطيني وقيادته سيناضلون من أجل انجاز الاستقلال وحق العودة وتقرير المصير وتجسيد الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس، استنادا لقرارات وقوانين الشرعية الدولية، داعيا المجتمع الدولي إلى الاستجابة لنداءات شعبنا الأعزل في توفير الحماية ورفع الضيم والظلم الذي يمارسه عليه آخر احتلال عسكري في العالم.

أقرا/ي أيضا

نتنياهو: واثق من اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *