استثمارات الصين في السندات الامريكية تنخفض

استثمارات الصين في السندات الامريكية تنخفض

انخفضت استثمارات الصين في السندات الامريكية إلى أدنى مستوى منذ فوز دونالد ترامب في 2016 بانتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة.

وتيرة سريعة

وتقول بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، إن الصين باعت خلال شهر مارس الماضي وحده سندات حكومية أمريكية بقيمة 10.4 مليار دولار، وهي أسرع وتيرة على أساس شهري منذ أكتوبر 2016.

تمتلك الصين حاليا 1.120 تريليون دولار من سندات الخزانة الأمريكية، ما يشكل 17.7% من قيمة سندات الخزانة الأمريكية التي تملكها الحكومات الأجنبية.

الصين تقلص استثماراتها

ووفقا للبيانات، فقد قلصت الصين استثماراتها في هذه السندات بنحو 4% على مدار الـ12 شهرا الماضية، لكنها لا تزال تحتل الصدارة بين مالكي هذه السندات، حيث تتقدم على دول مثل اليابان وفرنسا والمملكة المتحدة.

اسباب محتملة

من جهتها ذكرت السلطات الصينية، أن انخفاض الاستثمار في سندات الحكومة الأمريكية يرجع إلى الحاجة لمنع الضعف المفرط لليوان.

وحذر عدد من الخبراء في السابق من احتمال حدوث انخفاض ملحوظ في الاستثمارات الصينية في سندات الحكومة الأمريكية، وذلك كرد على الضغوطات التجارية التي تتعرض لها من قبل إدارة ترامب.

اجراءات ضرورية

وكانت وزارة الخارجية الصينية قد قالت إن بكين ستتخذ الإجراءات الضرورية لحماية حقوق ومصالح شركاتها، بعد أن فرضت الولايات المتحدة عدة عقوبات على إحدى شركات التكنولوجيا الصينية العملاقة للاتصالات، جاءت تلك التصريحات على لسان لو كانج المتحدث باسم الوزارة فى إيجاز صحفى يومى فى بكين.

معارضة العقوبات

وشددت الصين، على معارضتها الشديدة لفرض دول أخرى عقوبات أحادية على كيانات صينية، وقال المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية “قاو فنج” – خلال مؤتمر صحفى، اليوم الخميس، فى العاصمة (بكين) – إنه يتعين على الولايات المتحدة تجنب التأثير بشكل إضافى على العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، مؤكدا أن مفهوم الأمن القومى يساء استغلاله، ويجب ألا يستخدم كأداة للحماية التجارية.

مواقف صارمة

كانت وزارة التجارة الأمريكية قد أعلنت، أنها أضافت إحدى شركات التكنولوجيا الصينية العملاقة للاتصالات و70 شركة تابعة لها، إلى قائمة الكيانات الخاصة، فى خطوة تمنع شركة الاتصالات الصينية من الحصول على مكونات وتكنولوجيا من شركات أمريكية، دون موافقة مسبقة من الحكومة.

كما وقع الرئيس الأمريكى دونالد ترمب، على أمر تنفيذى يقضى بحظر استخدام الشركات الأمريكية لمعدات الاتصالات، التى تصنعها شركات يعتقد أنها تمثل تهديدا للأمن القومى.

موضوعات تهمك:

سعر عملة البيتكوين ينخفض

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.