ازمة هواوي الجديدة تتطور.. وما موقف الشركة الصينية؟

ازمة هواوي الجديدة تتطور.. وما موقف الشركة الصينية؟

تتطور ازمة هواوي الجديدة بشكل كبير طول الوقت؛ حيث اعلنت شركة مايكروسوفت الأمريكية قررت وقف التعاون مع “هواوي”، وذلك بعدما أوقفت شركات أمريكية أخرى التعاون مع عملاق التكنولوجيا الصيني، وفي مقدمتها “غوغل”.

مايكروسوفت تضرب

وارسلت الشركة الأمريكية “مايكروسوفت” رسالة بهذا الشأن في 20 مايو إلى مكاتبها التمثيلية في مختلف البلدان، بما في ذلك روسيا، كما قالت الرسالة إن التواصل مع “هواوي” الصينية من الآن فصاعدا يجب أن يتم حصرا عبر مقر الشركة الرئيسي.

وستطال قيود “مايكروسوفت” قطاعات الإلكترونيات الاستهلاكية والمنتجات المقدمة لقطاع الأعمال، في أجهزة “هواوي”، التي تستخدم نظام التشغيل ويندوز وبرنامج التخزين Huawei Cloud.

تداعيات الازمة

وأضافت “كوميرسانت”، أن كلا من “مايكروسوفت” و”هواوي” رفضتا التعليق على المسألة، لكن الشركة الأمريكية حذفت كمبيوتر “هواوي” المحمول “MateBook X Pro” من متجرها الإلكتروني.

وانضمت بذلك “مايكروسوفت” إلى مجموعة الشركات الأمريكية، التي أوقفت تعاونها مع “هواوي” وأولها “غوغل”، التي علقت خدمات تحديث أدواتها على أجهزة “هواوي” الجديدة، وجاء ذلك بعدما تم إدراجها على القائمة السوداء للتجارة في الولايات المتحدة.

جوجل توقف التعامل مع هواوي

وكانت شركة Alphabet المالكة لجوجل قد اعلنت وقف أي تعاون بينها وبين هواوي يتطلب أى نقل لقطع هاردوير أو سوفتوير ما عدا تلك مفتوحة المصدر. وبحسب مصدر قريب للشركة فإن تلك الخطوة تأتى على خلفية نية الحكومة الأمريكية توجيه ضربة لشركات التقنية الصينية حول العالم.

تأثيرات قرار جوجل

هذه الخطوة من شأنها حجب تحديثات الاندرويد القادمة عن هواتفها كما ستفقد هواتفها الجديدة خارج الصين كافة خدمات الشركة وتطبيقاتها مثل متجر Google play وتطبيقات Gmail، خرائط جوجل، متصفح كروم وباقي حزمة تطبيقات جوجل اندرويد. ولن تتمكن هواوى من استخدام أي برمجيات لجوجل سوي نظام الاندرويد لأنه مفتوح المصدر ولكن جوجل لن توفر أي دعم فني.

اسباب القرار

وتأتى تلك الخطوة بعد أن قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وضع شركة هواوي بشكل رسمي على القائمة السوداء للشركات التجارية فى الولايات المتحدة الأمريكية وهو ما سيجعلها تعاني تماماً إذا ما حاولت ممارسة أي نشاطات إقتصادية مع أي شركة أمريكية. وتعتبر هذه ليست المرة الأولى التي تتخذ فيها الإدارة الأمريكية قراراً مشابه حيث تم تطبيقه على شركة ZTE من قبل ولكن جوجل لم تقم بأي خطوة حينها.

موقف هواوي

هواوي من جهتها لم تصدر أي بيانات رسمية للرد على قامت به جوجل كما لم تعجب الغرفة التجارية الأمريكية على عقابات قرارات ترامب وكيف ستؤثر على هواوي وباقي الشركات الصينية.

والآن كشف تقرير جديد أن شركة ARM لتصميم الرقاقات، أبلغت موظفيها بإيقاف التعامل مع الشركة الصينية وقطع أي علاقات معها.

وبحسب موقع bbc البريطانى، فإن الشركة طالبت موظفيها أيضا بقطع التعامل مع أي شركة تابعة لهواوي، والتي تشمل شركة أشباه الموصلات هايسلسيكون المنتجة لمعالجات كيرين المبنية على معمارية شركة ARM المستخدمة في هواتف Huawei .

شركة بريطانية تعمق جراح هواوي

وقد وجدت شركة ARM التي يقع مقرها الرئيسي في بريطانيا، نفسها ضمن طائلة القانون الأمريكى، الذى يمنع تعامل الشركات الأمريكية مع هواوي الصينية دون تصريح من الحكومة، وذلك نتيجة لأن التقنية المستخدمة في تصميم وبناء معمارية رقاقاتها أمريكية الأصل، الأمر الذى دفعها في النهاية لإتخاذ هذا القرار.

ومع هذه الخطوة، فهذا يعني أن Huawei لن يكون لها الحق في استخدام رخصة ARM لبناء معالجات كيرين وستتوقف عن تصنيع رقاقات شركة هايسليلكون التابعة لها فيما يخص الرقاقات المبنية على معمارية ARM.

تقارير عالمية

من جهتها، اشارات تقارير إلى أن معرض تطبيقات هواوي، الذي كان موجودا على أجهزة هواوي وHonor Android لفترة من الوقت، هو في الواقع إجراء وجهد جاد (وإن كان سريا إلى حد ما) لبناء بديل حقيقي لمتجر غوغل “بلاي”.

وكشفت “بلومبرغ” أن شركة هواوي قدمت عرضا لصانعي التطبيقات في عام 2018 يضمن مساعدتهم على التقدم الناجح في الصين، أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم، إذا قاموا بإنشاء برامج لمعرض التطبيقات الخاص بها.

التطبيقات على هواتف هواوي

ومثل جميع بائعي هواتف أندرويد الأخرى، تدرك هواوي مدى اعتمادها على تطبيقات الطرف-الأول ومنصة تطبيقات غوغل، على الرغم من أنها تخضع لتدقيق مكثف من جانب حكومة الولايات المتحدة. لذا فمن المنطقي تماما أن تحاول هواوي الاستعداد للتداعيات المحتملة لفقدان علاقة العمل المشترك مع غوغل.

ومع ذلك، يبدو أن خطط متجر التطبيقات البديل من هواوي، تعتمد على فقدان إمكانية الوصول إلى غوغل كشريك تجاري فقط.

موضوعات تهمك:

ارتفاع اسعار الوحدات السكنية وتأثيرها على السوق العقاري في مصر

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.