11 أغسطس، 2018

ارتفاع عدد ضحايا قصف روسي ونظامي على إدلب لـ53

ارتفاع عدد

أعلنت مصادر في منظمة الخوذ البيضاء، مساء اليوم السبت، ارتفاع عدد صحايا شنه النظام على إدلب أمس لـ53 مدنياً.

وقالت المصادر أن نصف الضحايا من الأطفال، ومن بين النصف الأخر نساء.

وكانت الحصيلة الأولية للقصف مساء الجمعة 25 ضحية.

ويعد القصف النظامي على إدلب هو الأعنف منذ اتفاق خفض التصعيد.

ويسعى النظام السوري وداعمية لفرض السبطرة على إدلب السورية التي يسيطر عليها فصائل معارضة مدعومة من تركيا.

وتحذر الأمم المتحدة من هجوم النظام على إدلب، وتتوالى التحذيرات من التصعيد، حيث يسكن في المحافظة أكثر من 2.5 مليون مدني.

وتعد إدلب ملجأ النازحين من مناطقهم بعد سيطرة النظام عليها.

وكانت المعارضة في إدلب أعلنت أن تركيا قد ضمنت لهم أن تظل الجبهة هادئة وأن تصل لحل سياسي مع روسيا داعمة الأسد.

لكن المصادر أكدت أن طائرات روسية وأخرى نظامية ألقت على المحافظة عشرات البراميل المتفجرة والقذائف.

"تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة. و المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس رأي الموقع، كما أن الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى "للخبر او كاتب المقال.

إكتب تعليقك هنا