ارتفاع حصيلة ضحايا عمليات القمع في السودان

ارتفاع حصيلة ضحايا عمليات القمع في السودان

ارتفعت حصيلة أعداد ضحايا قمع مليشيات المجلس العسكري للثوار في السودان إلى 50 قتيلا، في ظل استمرار لعملية استهداف الثوار، في شوارع العاصمة وعدة ولايات أخرى.

جاء ذلك بحسب ما أعلنت لجنة الأطباء في السودان، في وقت باكر صباح الأربعاء.

وقالت للجنة أن خمسة متظاهرين ارتقوا في مدينة ربك بولاية النيل الأبيض في استهداف مليشيات المجلس العسكري لتظاهرة بالرصاص الحي.

وأضافت أن العدد ارتفع بعد مقتل المتظاهرين الخمسة من 45 إلى 50 قتيل كضحايا عمليات القمع المستمرة منذ صباح أول أمس.

وأشارت إلى أن 5 أشخاص توفوا متأثرين بإصابة بالرصاص الحي أصيبوا فيها في عملية فض الاعتصام في وقت سابق من يوم الثلاثاء.

ولفتت اللجنة المركزية السودانية إلى أن الأعداد مرشحة للزيادة وسط إصابة العشرات بإصابات خطيرة.

وكان المجلس العسكري الذي يسيطر على الحكم في البلاد بدء حملة قمع قوية، فض خلالها اعتصام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في العاصمة الخرطوم.

وتشير المصادر إلى أن المتظاهرين خرجوا في مسيرات وبدأ عدد من الهيئات عصيانا مدنيا شاملا، وسط ملاحقة المليشيات العسكرية للمتظاهرين في شوارع العاصمة وولايات أخرى.

موضوعات تهمك:

فض الاعتصام في السوادن.. نداء عاجل

فض الاعتصام في السوادن.. حصار ورصاص كثيف وتعتيم

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل