اتفاقية تمديد النفط بين المخاوف العالمية والسيطرة على الاسعار

اتفاقية تمديد النفط بين المخاوف العالمية والسيطرة على الاسعار

ينتظر العالم اجتماع الأوبك المقرر أن يعقد في وقت لاحق من الشهر الجاري، وبينما تتزايد التوقعات التي تشير إلى استمرار العمل ببنود اتفاقية تمديد النفط للسيطرة على الأسعار، بدأت مخاوف زيادة الإنتاج الأمريكي ترتفع بشراهة نحو الفزع العالمي.

توقعات بانتاج النفط الامريكي

صدرت بيانات مؤخرًا من قبل شركة ريستاد العالمية للطاقة؛ حيث أكدت أن انتاج النفط الأمريكي في طريقه لتسجيل أعلى نسب قياسية بمعدل 13.4 مليون برميل يوميًا بنهاية 2019.

ومن المتوقع أن يرتفع إنتاج تكساس بواقع 5 مليون برميل يوميًا، وهو معدل أكثر من إنتاج أي عضو في الأوبك بخلاف السعودية.

تعويض العقوبات الامريكية

وكان ارتفاع إنتاج النفط الأمريكي بمثابة تعويض للعقوبات الأمريكية التي فرضتها على إيران وفنزويلا والتي أثرت بالطبع على مستويات العرض في الأسواق.

الموقف الايراني

من جهته، أقر وزير النفط الإيراني، بيجان زنقنة، بتأثير العقوبات الأميركية على طهران وقسوتها، مؤكدا أنه بلاده ستستخدم طرقا “غير تقليدية” للالتفاف على العقوبات من أجل بيع النفط الذي يشكل المصدر الرئيسي للعملات الصعبة.

مبيعات غير رسمية

وقال الوزير لوكالة “شانا” الإخبارية الإيرانية في مقابلة نشرت السبت “لدينا مبيعات غير رسمية أو غير تقليدية، جميعها سرية، لأن الولايات المتحدة ستوقفها إن علمت بها”، على ما أوردت وكالة “فرانس برس”.

وامتنع زنقنة عن إعطاء مزيد من التفاصيل بشأن الصادرات النفطية الإيرانية، مؤكدا أنه لن يكشف أي أرقام إلى أن تُرفع العقوبات.

انسحاب امريكي من الاتفاق النووي

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت في مايو 2018 من الاتفاق النووي المبرم بين الدول الكبرى وإيران في عام 2015، الذي رفع العقوبات عن طهران مقابل الحد من برنامجها النووي.

تصريحات وزراء النفط

لذا تشير أغلب التوقعات وتصريحات بعض وزراء النفط إلى ترجيح تمديد الأوبك لاتفاقية خفض المعروض إلى نهاية العام الجاري، وذلك بعدما ظهرت نتيجة الخفض الذي اتبع في بداية 2019 بواقع 1.2 مليون برميل يوميًا والذي أدى لارتفاع الأسعار بحوالي 40% حتى نهاية شهر إبريل.

تمديد اتفاقية الخفض

وبخصوص اتفاق الأوبك المقبل يقول وليد الحلو، رئيس قسم أبحاث السوق والتدريب في أمانة كابيتال، إنه من المتوقع أن يتم تمديد اتفاقية الخفض ولكن هناك عامل رئيسي ومهم للغاية هذا الأسبوع وهو ما قد يؤثر بصورة سلبية على أسعار النفط وهو زيادة معدلات المعروض من النفط الخام في العام القادم. فمن المتوقع أن يصل المعروض من الخام إلى 800 ألف برميل بدلا من 100 ألف فقط، وفي الغالب سيستمر الجانب السلبي في التأثير على أسعار النفط.

اسعار النفط في روسيا

وكان وزير الخارجية الروسي قد تحدث عن وصول أسعار النفط إلى مستويات 40$ وهو ما أثار مخاوف بشأن احتمالية تراجع الأسعار صوب هذه المستويات، وأفاد الحلو بأن هناك اختلاف ما بين وجهات النظر للجانب السعودي والجانب الروسي فيما يتعلق بالسعر العادل، فالسعر العادل بالنسبة للجانب الروسي مختلف تماما، ومن المتوقع أن تصل الأسعار لمستويات الأربعين دولار خاصة مع عدم وجود أي دليل على زيادة الطلب على النفط الخام خلال العام القادم.

كما اكد مقال صادر عن وكالة عالمية ان ثورة إنتاج النفط الصخري ساهمت في وصول الولايات المتحدة لتكون من الدول الرائدة في الإنتاج وتفوق بمستوياتها المملكة العربية السعودية وروسيا.

توقعات بارتفاع انتاجية النفط

الامر الذي دفع مؤسسة ريستاد للطاقة لان تتوقع ارتفاع إنتاج النفط الأمريكية بواقع 200 الف ليصل إلى 13.4 مليون برميل يوميًا. وفي مايو من المحتمل أن تكون الولايات المتحدة قامت بإنتاج معدل قياسي بواقع 12.5 مليون برميل يوميًا من النفط.

استمرار النمو

كما أضافت المؤسسة أن النمو في الإنتاج من المتوقع أن يستمر وأن الولايات المتحدة قد تصل في نهاية 2020 بإنتاج 14.3 مليون برميل يوميًا.

وعلى الجانب الآخر وفي الوقت الذي تواصل فيه الولايات المتحدة إنتاج النفط بمستويات قياسية نجد أن إنتاج النفط من قبل الأوبك تراجع بواقع 29.9 مليون برميل يوميًا في مايو، وهو أدنى معدل منذ أكثر من 5 أعوام. وقد تراجع إنتاج الأوبك بواقع 2.6 مليون برميل يوميًا منذ أكتوبر 2018.

ضغوط مستمرة

هذا وقد قامت مؤسسة ريستاد للطاقة بخفض توقعاتها لإنتاج النفط من 10.6 مليون برميل يوميًا وصول إلى 10.3 مليون برميل.

الجدير بالذكر أن الضغوط ايضًا لا تزال مسيطرة على فنزويلا وإيران حيث تراجعت صادرات النفط الإيرانية بسبب العقوبات الأمريكية كما تأثرت ايضًا صناعة النفط في فنزويلا بسبب العقوبات الأمريكي واضطرابات الأوضاع السياسية في الدولة.

اسعار النفط اليوم

استأنفت عقود النفط الآجلة، صعودها في بداية تعاملات اليوم الثلاثاء، رغم ضغوط التوترات التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين.

من جهته، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تصريحات لشبكة “CNBC” الإخبارية الأمريكية، إنه يعتقد أن الصين ستعقد اتفاقاً تجارياً مع بلاده، “لأنه سيتعين عليها ذلك”، بحسب قوله.

وأضاف ترامب: “إذا لم يحضر الرئيس الصيني قمة مجموعة العشرين في اليابان، خلال وقت لاحق من الشهر الجاري، فستدخل مزيد من التعريفات الجمركية على السلع الصينية حيز التنفيذ فوراً”.

وبحلول الساعة (06:44 ت.غ)، صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت (تسليم أغسطس)، بنسبة 0.53% أو 33 سنتاً، إلى 62.62 دولاراً للبرميل.

موضوعات تهمك:

الازمة الاقتصادية في تركيا تواصل ضرباتها.. والحلول قصيرة الامد

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.