الهروب.. إيران تتخذ إجراء إستثنائي في سوريا

الهروب.. إيران تتخذ إجراء إستثنائي في سوريا

كشفت تقارير صحفية عبرية، اليوم الخميس، أن إيران ستقوم بإجراء استثنائي لمواجهة الهجمات الإسرائيلية على مواقعها في العاصمة السورية دمشق.

وقالت التقارير أن الحرس الثوري الإيراني يدير عملية نقل مركز تزويد الأسلحة من مطار دمشق الدولي، إلى قاعدة تي فور الجوية بعيدا عن دمشق.

لكي لا تختلط الامور نرجو ان تقرأ:تعريف الطائفية والزعماء الطائفيين

وأضافت التقارير أن القاعدة الجوية تقع بين محافظتي حمص وتدمر السوريتيين.

وأكدت الصحيفة أن القرار الإيراني يأتي بعد سلسلة هجمات لطيران الاحتلال على مطار دمشق الدولي ومحيطه.

اقرأ/ي أيضا: محاكم التفتيش الحديثة

وذكرت الصحيفة أن إيران تواجه توترات مع حليفيها، نظام الأسد وروسيا، حيث باتت تلك الهجمات الإسرائيلية تظهر ما يزعماه بأن نظام الأسد تمكن من إعادة الاستقرار إلى سوريا، وسيطر على البلاد.

اقرأ/ي أيضا: لماذا يتاجر بشار الأسد بأثداء زوجته؟!

ولفتت الصحيفة إلى أن طهرات صعدت وجودها الذي أنشأته منذ سنوات في مطار دمشق بموافقة الأسد، وتم استخدام المطار خلال سنوات الثورة السورية في تسليم الأسلحة التي تنطلق من إيران ويتم تخزينها وإمدادها وتصنيفها في المطار.

اقرأ/ي أيضا: نجحت القرود الطائفية في السيطرة على سوريا ولكن ماذا عن التيوس؟

وأوضحت أن لقاسم سليماني قائد فيلق القدس، مجمع خاص داخل المطار، قريب جدا من معبر المسافرين والسياح.

فيما أشار إلى أن الفندق جلاس هاوس، المقام قرب المطار، اتخذته إيران كمقر لإدارة عملياتها في سوريا.

وكشف التقرير عن أن إيران تقوم بتهريب أسلحة وصواريخ أرض جو ومعدات عسكرية أخرى إلى حزب الله والمليشيات التابعة لها في سوريا على متن طائرات مستأجرة من شركات خاصة في إيران، بمعرفة الحرس الثوري.

اقرأ/ي أيضا: الراهبات جواري في كنيسة الفاتيكان

 

اكتب تعليقك