إهانات قاسية لعضو كنيست إسرائيلي في البرلمان الأوروبي

إهانات قاسية لعضو كنيست إسرائيلي في البرلمان الأوروبي، داعينه بمجرم الحرب ومنفذ عمليات اغتيال.

هاجم أعضاء في البرلمان الأوروبي عضو الكنيست الإسرائيلي من حزب الليكود آفي ديختر، هجوما قاسيا خلال زيارة لوفد برلماني إسرائيلي للبرلمان الأوروبي.

وذلك بحسب ما نشرته صحيفة “إسرائيل اليوم” في تقرير لها.

وقال تقرير الصحيفة ان العضو الإسرائيلي نال اهانات كبيرة في لقاء الحوار السنوي بين لجنتي الخارجية والأمن في إسرائيل ونظيرتيها في الاتحاد الأوروبي ببروكسل.

وأضاف التقرير أنه مع بدأ ديختر خطابه قال أعضاء من البرلمان بتوجيه الصراخ عليه داعينه بمجرم الحرب.

وأشارت عضوة البرلمان الأوروبي آنا جوميس أنها تشعر بالتقزز من استضافة ديختر في البرلمان حيث كان رئيسا لجهاز الأمن الإسرائيلي الشاباك وتولى المسؤولية عن اغتيالات بحق الفلسطينيين عام 2001.

وكان ديختر قد اتهم بارتكاب جرائم حرب داخل الولايات المتحدة الأمريكية وقد اوشك على اعتقاله في 2007.

أما الاسباني خواير فراموي قال أنه لا يريد توجيه اسئلة لديختر حيث يتوجب ان توجه المحكمة الأسئلة له.

وأكد بأن ديختر ما هو الا مجرم حرب وأصدر أوامر بتعذيب الأسرى الفلسطينيين، وتفجير منازل المدنيين الفلسطينيين.

 

اقرأ/ي أيضا: تل أبيب ستواصل قصف دمشق برغم “إس-300”

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل