حقيقة إقالة محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر

إقالة محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر

قالت مصادر مصرية محلية، لـ الساعة 25 أنه جرى إبلاغ محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر بإعفاءه من منصبه.

المصدر أكد أن الأمر تم بشكل شفهي، ولا يوجد قرار رسمي بذلك حتى الآن.

لكن مصدر آخر قال أن عامر لم يتم إعفاءه من منصبه ولكن تم إبلاغه بعدم إمكانية التمديد له بعد نهاية مدته الحالية في نوفمبر المقبل.

وأضاف مصدر في البنك المركزي المصري، بأنه لم يتم إقالة عامر من أجل توليه منصب دولي مالي كما جاء في تقارير صحفية، لكن بسبب ما تردد عنه الفترة الأخيرة.

وأوضح المصدر، أن طارق عامر سيتم إعفاءه من منصبه بشكل رسمي بسبب ما تردد حول تقارير فساد.

وكنا قد نشرنا تقريرا حول علاقة زوجة طارق عامر برجل أعمال متعثر ساعدته على تجاوز الأزمة وتمت جدولة ديون شركته من قبل بنوك حكومية بدعم من زوجها طارق عامر.

وذكر المصدر أن أحد المسؤولين في البنك المركزي قدم شكوى في طارق عامر بشأن اتهامات أخرى حول استغلال منصبه.

ولم يصدر تعليق رسمي من طارق عامر حول الأمر حتى الآن.

يذكر أن طارق عامر تولى رئاسة البنك المركزي المصري عام 2015 لمدة 4 سنوات، لكن لن يتم التجديد له أو إقالته بحسب المصادر.

موضوعات تهمك:

رانيا المشاط أقرب المرشحين لخلافة طارق عامر

فضيحة إقالة محافظ البنك المركزي طارق عامر ستأتي بفضائح

اسرار فضيحة داليا خورشيد زوجة محافظ البنك المركزي المصري

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.