باطنة - صحة - ‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

أنواع عمليات علاج السمنة

تؤدي السمنة إلى حدوث مشاكل صحية شديدة الخطورة وعادًة الأشخاص التي تزيد أوزانهم عن 100 رطل عن ما هو مفروض أن يكون وزنهم ، هم الأشخاص التي تزيد فرص تعرضهم لمشاكل ومضاعفات السمنة ، إي إذا كان الشخص من المفترض أن يكون وزنه نحو 70 كيلو جرام وأصبح وزنه نحو 120 كيلو أو أكثر ، تزيد فرص تعرضه لمخاطر المسنة ويتوجب الخضوع لعلاج صارم للتخلص من تلك السمنة المهددة لحياته .

مشاكل السمنة
تسبب السمنة الكثير من المشاكل الصحية والتي من أخطرها :
– الإصابة بمرض السكري أو ارتفاع مستوى سكر الجلوكوز في الدم .
– الإصابة بالعديد من أمراض القلب .
– حدوث مشاكل في التنفس وانقطاع التنفس أثناء النوم .
حدوث مشاكل في المفاصل .

واللجوء إلى عمليات علاج السمنة تعد خيار مفضل لدى بعض الأشخاص التي تعاني من سمنة مفرطة ، بل تكون الحل البديل بعد تجربة الحلول الأخرى مثل الحميات الغذائية وغيرها من طرق علاج السمنة .

لكن يظن البعض أن عمليات علاج السمنة هي حل سحري للتخلص من السمنة ، لكن في الواقع هي ليست كذلك على الإطلاق بل تحتاج لمجهود وروتين معين وصارم قبل الخضوع لعمليات علاج السمنة بل وبعدها ، ليس هي لا تعد حل سريع أو سهل للتخلص من السمنة دون ضوابط صحية تسبق بل وتلي العمليات الجراحية .

أنواع عمليات علاج السمنة

أولًا : عملية تكميم المعدة
وهي أشهر أنواع عمليات علاج السمنة ، وفيها يقوم الجراح بإزالة جزء من المعدة ويقوم بتكميم الجزء المتبقي من المعدة ليأخذ شكل ثمرة الموز ، وينتج أن حجم المعدة يقل بنسبة كبيرة عن الحجم الأصلي نتيجة إزالة جزء كبير منه ، وتكون كنتيجة لذلك أن الشخص بعد الخضوع لعملية تكميم المعدة يقوم بتناول كميات أقل من الطعام ويشعر بالشبع بمعدل أقل من ما كان عليه قبل الخضوع لعملية جراحية .

ثانيًا : عملية تحويل مسار المعدة
وفيها يحدث الطبيب فتحة في الجزء العلوي من المعدة ليكون هو المعدة الجديدة ويقوم بربطها بالجزء الأوسكط بالأمعاء الدقيقة مباشرًة ويتم التخلص من كامل المعدة ويتم الاعتماد على الجزء الجديد الذي صنعه الجراح في مقدمة المعدة ، وبالتالي بعد العملية الجراحية لا يستطيع الفرد تناول كميات كبيرة من الطعام وذلك بسبب التخلص من المعدة ويقل الشعور بالجوع ، بل ويقل معدل امتصاص العناصر الغذائية والسعرات الحرارية وذلك لربط المعدة مباشرة بالجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة مما تم التخلص من جزء كبير من المعاء الدقيقة أيضًا المسئولة عن امتصاص العناصر الغذائية من الطعام .

الأشخاص التي تخضع لعملية تحويل مسار المعدة تميل إلى فقدان الوزن بمعدل أسرع من الأشخاص التي تخضع لعملية تكميم المعدة ، لكن تحدث كثير من المضاعفات عن تلك المضاعفات الخاصة بعمليات تكميم المعدة .

ثالثًا عملية ربط المعدة
وفيها يضع الجراح رباط سليكون حول الجزء العلوي من المعدة لربط المعدة وتصغيرها دون قطعها وبالتالي يميل الشخص للشعور بالشبع بمعدل أقل من الطبيعي ، ومن أهم مزايا تلك العملية الجراحية هو يمكن إزالة الرباط تمامًا فتعود المعدة لحجمها الطبيعي كما كانت ، على عكس العمليات الجراحية التي سبق ذكرها حيث لا يتم استعادة الجزء المفقود من لمعدة مرة أخرى .

من الأشخاص التي يمكنها الخضوع لعمليات علاج السمنة ؟
– إذا كان عمر الشخص أكثر من 14 عام ووصل مرحلة البلوغ .
– إذا كان مؤشر كتلة الجسم لدى ذلك الشخص أكثر من 35 مما يعني معاناة الشخص من سمنة مفرطة ومخاطر بالغة للسمنة .
– إذا كان مؤشر كتلة الجسم للشخص 40 فأكثر مع وجود مشاكل صحية نتيجة السمنة .

مخاطر عمليات علاج السمنة
– حدوث نزيف .
– التعرض لمخاطر صحية نتيجة التخدير .
– تعرض الجرح لعدوى ما .
-تسريب المعدة وهو عدم ربط المعدة جيدًا بعد حدوث أي فتح جراحي بها مما تتسرب سوائل المعدة وتؤذي الأعضاء المحيطة بالمعدة .
– حدوث جلطات دموية في الرئة والقدمين .
حدوث إنسداد معوى 

المصدر
kidshealth.org

 

 

 

 

اكتب تعليقك
تنويه هام: الموقع يقوم بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية العربية والعالمية لتقديم خدمة إعلامية متكاملة، لذا فالموقع غير مسؤول عن صحة ومصداقية الأخبار المنشورة والتي يتم نقلها عن مصادر صحفية أخرى،كما أن المقالات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها وليس بالضرورة عن رأي الموقع، وعليه فالموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر او كاتب المقال.

‫شاهد أيضًا‬

أهم أعراض وعلامات الإصابة بـ تصلب شرايين القلب

ينتشر كثيراً مرض تصلب شرايين القلب والجسم، والتى من  شأنها أن تؤدى إلى العديد من الأضرار، …