أعراض وعلاج الملاريا

أعراض وعلاج الملاريا

تصيب الملاريا نحو 200 مليون شخص حول العالم سنويًا ، ويحدث بسبب عدوى من لدغة باعوضة ويسبب مخاطر صحية بالغة الخطورة وتظهر أعراضها في صورة حمى وتعرق ورعشة وإذا لم يتم علاج الملاريا قد تؤدي إلى الوفاة ، وتعد الملاريا من الأمراض المنتشرة في المناطق الإستوائية مثل جنوب أفريقيا وأمريكا الجنوبية .

طريقة العدوى بمرض الملاريا
تحدث عدوى الملاريا نتيجة لدغ باعوضة الأنوفيليس ، حيث يتواجد ميكروب الملاريا في لعاب البعوضة وينتقل إلى دم الشخص وتسافر الميكروبات عبر الدم إلى الكبد حيث يستقر ويتكاثر هناك ثم يخرج الميكروب ويسمى ميكروب البلازموديوم إلى الدم ويدخل إلى كرات الدم الحمراء ويتكاثر بداخلها أيضًا وتظهر الأعراض بعد تعرض الشخص لدغ الباعوضة بنحو 10-15 يوم .

ومن طرق العدوى الأخرى هو انتقال العدوى من دم الأم الحامل إلى جنينها أثناء فترة الحمل ، أو أثناء التعرض لدم ملوث بميكروب الملاريا أثناء عملية نقل الأعضاء أو أثناء نقل الدم أو استعمال الأدوات الشخصية والسرنجات الملامسة لدم شخص مصاب بعدوى الملاريا .

أعراض الإصابة بمرض الملاريا
تظهر الأعراض التالية نتيجة التعرض لميكروب Plasmodium falciparum  المسبب لأخطر أنواع الملاريا والذي قد يؤدي إلى الوفاة ، ويوجد ذلك الميكروب في لعاب أنثى بعوضة الأنوفيلس التي سبق لها لدغ دم مريض بالملاريا فأنتقلت لها العدوى وظلت كامنة في لعابها ، ثم ينتقل لعاب البعوضة إلى دم شخص سليم أثناء اللدغ ، وتنتقل تلك الميكروبات من الدم إلى الكبد .
– قيء .
– تعرق .
– غثيان .
– ألم في البطن .
– ألم في العضلات .
– غيبوبة .
– براز دموي .
– تعب .
– ضعف عام .
– حمى .
– صداع .
– يرقان .
– تشنجات ورعشة .
– ضيق تنفس .
– انخفاض مستوى سكر الدم .
– نزيف مفاجيء .

طريقة تشخيص مرض الملاريا
يتم تشخيص مرض الملاريا عن طريق فحص الطبيب لأعراض المريض وفحص تاريخه المرضي ، والتعرف على آخر مناطق قام بزيارتها ، كما يقوم الطبيب بفحص تضخم الكبد وتضخم الطحال وفحص أعراض الملاريا والتأكد من العدوى عن طريق تحليل الدم للتعرف على الميكروب في الدم .

وإذا تم التأكد من عدوى الملاريا يقوم الطبيب بإجراء اختبارات معملية للكشف عن نوع الملاريا وعن ما إذا كنت الملاريا تسببت في حدوث أنيميا وعن ما إذا كانت عدوى الملاريا تسببت في حدوث تلف في أحد الأعضاء الداخلية في الجسم .

مضاعفات خطيرة لمرض الملاريا تؤدي إلى الوفاة
– تضخ في الأوعية الدموية في المخ وقد يصل إلى تدمير المخ بالكامل وهو ما يعرف باسم الملاريا الدماغية .
– تجمع السوائل في الرئة والتي قد تؤدي إلى ضعف القدرة على التنفس .
– تضخم الكبد والطحال .
– فشل كلوي .
أنيميا حادة نتيجة تكسير كرات الدم الحمراء .
– انخفاض مستوى سكر الجلوكوز في الدم قد يسبب غيبوبة سكر ووفاة .

علاج الملاريا
عدوى الملاريا قد تهدد حياة الشخص وتؤدي إلى الوفاة خاصًة إذا كانت العدوى من النوع Plasmodium falciparum ويتم علاج الملاريا في المستشفى ، ويقوم الطبيب بوصف العلاج حسب نوع العدوى ونوع ميكروب الملاريا ، وفي بعض الأحيان يقاوم الميكروب الأدوية التي يتناولها الشخص لذا يتوجب تغيير العلاج أو الجمع بين عدة أنواع من الأدوية للسيطرة على أعراض المرض .

يجب تلقي علاج الملاريا قبل وبعد وأثناء السفر إلى المناطق الإستوائية التي تزيد فيها فرص العدوى بميكروب الملاريا ، ولا يوجد تطعيم يمنع العدوى بميكروب الملاريا لكن يمكن تناول علاج الملاريا للوقاية من العدوى بميكروب الملاريا .

كما يفضل إتباع بعض النصائح الوقائية مثل استعمال رذاذ مقاوم للبعوض واستعمال غطاء واقي من لدغات الباعوض أثناء النوم أو ما تسمى الناموسية .

إقرأ أيضًا
قرح المعدة والأثنى عشر
النزلة المعوية في الأطفال

المصدر :
HEALTHLINE.COM

 

 

 

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.