أعراض حدوث مرض الخناق لدى الأطفال

أعراض حدوث مرض الخناق لدى الأطفال

يحدث مرض الخناق لدى الأطفال نتيجة عدوى فيروسية تصيب الأطفال الصغار وتسبب ضيق الممرات الهوائية العلوية ، ورغم إنه حالة مرضية بسيطة لكن قد تتحول إلى حالة مرضية خطيرة لذا لا يجب إهمال علاجها وطلب استشارة الطبيب حيال ظهور أعراض مرض الخناق على الطفل .

معلومات هامة عن مرض الخناق لدى الأطفال
– تزداد حدة أعراض مرض الخناق ليلًا .
– الخناق هو عدوى فيروسية تصيب الرئة وتؤثر على الحنجرة .
– إذا كنت تسمع صوت صرير أثناء تنفس الطفل فربما تكون أعراض لمرض الخناق ، لذا يجب التوجه إلى الطبيب فورًا .
– إذا لاحظت ضيق تنفس شديد لدى طفلك .
– إذا لاحظت تحول لون طفلك إلى اللون الأزرق أو أصبح شاحب اللون ويشعر بدوخة وهذيان .
– هناك علاج فعال لنوبات الخناق التي تصيب الأطفال .
– لا يعد استنشاق البخار مفيد في حالات الخناق لذا لا يفضل اللجوء لها لأنها ربما تسبب حروق بالغة لطفلك .
– الخناق هو مرض يصيب الأطفال بسبب عدوى فيروسية تؤدي إلى ضيق الممرات الهوائية وهو حالة قد يتم رجوعها بعد الشفاء منها لفترة زمنية .

كيف يحدث الخناق ؟
في الطبيعي ، يمر الهواء عبر الحنجرة ثم إلى القصبة الهوائية ثم إلى الرئتين ، ولكن في الخناق يحدث عدوى فيروسية في الحنجرة تؤدي إلى التهاب الغشاء المبطن للحنجرة والقصبة الهوائية مما يعجز الهواء عن الدخول بسهولة للرئتين فيحدث ضيق تنفس وصوت صرير مزعج أثناء عملية التنفس .

من الأشخاص الأكثر عرضة لمرض الخناق ؟
عادًة ما يصيب الخناق الأطفال الأصغر عمرًا وذلك لأن الغشاء المبطن للحنجرة والأحبال الصوتية يكون أكثر مرونة وعرضًة للتورم عند التهابه ، ويمكن أن يحدث الخناق في عمر 6 أشهر أو في مرحلة الدراسة .

لكن من النادر حدوث الخناق للأطفال الأقل من 6 أشهر أو أكبر من 6 سنوات من عمرهم ، ولكن ظهور أعراض مشابهة للخناق في تلك المرحلة العمرية قد يكون مؤشر لإصابة الطفل بأمراض أخرى .

أعراض حدوث مرض الخناق لدى الأطفال
– كحة قوية تبدو كنباح الكلب .
– صوت صرير مزعج أثناء تنفس الطفل .
وقد يستمر ذلك الصرير عدة أيام ويختفي لكن تستمر الكحة عدة أسابيع .
– حدوث صعوبة في التنفس لدى الطفل .
– زيادة صوت صرير الطفل بينما هو غاضبًا .
– أعراض العدوى الفيروسية التي عادًة ما تكون احتقان في الحلق وارتفاع درجة حرارة الطفل وإحمرار في العين وسيلان في الأنف وفقدان الشهية للطعام .

علاج الخناق
الخناق عدوى فيروسية ، لذا استعمال المضادات الحيوية لا تجدي نفعًا ، الحالات البسيطة من الخناق يمكن علاجها منزليًا بدون استعمال أدوية ، أما في حالات الخناق الشديدة قد يصف الطبيب أدوية كورتيزونية لتقليل الالتهاب الحادث في الممرات الهوائية لدى الطفل ، وبالتالي يسهل على الطفل عملية التنفس .

والكورتيزون لا يقلل من معدل الكحة لدى الأطفال بل يقلل صوت الصرير المزعج الناتج مع التنفس ، أما في الحالات الشديدة للغاية فيتم وضع الطفل على جهاز استنشاق يحتوي على الأدرينالين .

كما من المهم تجنب تعرض الطفل للصراخ والبكاء لأنه يزيد من حدة التهاب الممرات الهوائية ويزيد من حالة الخناق سوءًا .

بل في حالة احتقان الحلق فيفضل إعطاء سوائل باردة للطفل للتقليل من حدة الاحتقان ، كما يمكن إعطاء الطفل باراسيتامول مع ارتفاع درجة حرارة الطفل .

فترة الإصابة بمرض الخناق
عادًة ما تكون أعراض الخناق مشتدة في الأيام الأولى من العدوى ، ثم تقل تدريجًا خلال أسابيع محدودة ويختفي صرير التنفس خلال أيام معدودة .

إقرأ أيضًا
عدوى الجهاز التنفسي

المصدر :
kidshealth.org.nz

 

 

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل