صحة - نساء - نفسية - 13 ديسمبر، 2018

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

ينتاب معظم السيدات حالة من الشعور بالحزن والضيق عقب الولادة ، وتختلف مدة تلك الحالة من أيام قليلة إلى أسابيع وشهور عديدة ، وهي حالة تعرف باسم اكتئاب ما بعد الولادة وهي حالة تستدعي الوعى والاهتمام من السيدة بل ودعم نفسي ومعنوي من الأهل والأصدقاء لتتمكن السيدة من تجاوز تلك الحالة النفسية العصبية .

ما هو اكتئاب ما بعد الولادة ؟

هو شعور السيدة بالحزن والرغبة في البكاء فجأة حتى رغم وجود أحداث سعيدة أو لحظات سعيدة في يومها ، حيث فجأة تشعر السيدة بالحزن رغم أنه لا يوجد ما يستدعي لذلك ، بل بالعكس ربما تضحك في اللحظة التي تسبق ذلك الشعور المفاجيء الذي يسيطر عليها ، وفيه تختبر السيدة عدة مشاعر سلبية مثل التوتر وعدم الراحة وعدم وجود دعم وتشجيع بل وشعور بالتعب والإحباط .

يحدث اكتئاب ما بعد الولادة نتيجة التغيرات الهرمونية الكبيرة والمفاجئة التي تحدث للسيدة في فترة الحمل والولادة ، حيث يقل مستوى هرمون الإستروجين والبروجسترون بشكل كبير بعد الولادة رغم ارتفاع نسبتهما أثناء فترة الحمل ، وهذا التغير الهرموني الكبير يسبب شعور السيدة بالحزن إلى أن تعود تلك الهرمونات إلى مستوياتها الطبيعية خلال أسابيع قليلة عقب الولادة .

أعراض اٌصابة باكتئاب ما بعد الولادة

  • عدم قدرة الأم على التركيز وصعوبة في عمل المهام اليومية العادية .
  • فقدان الشهية للطعام وعدم الاكتراث به تمامًا .
  • شعور السيدة بالسوء حيال كونها أم غير مثالية .
  • فقدان الاهتمام بالطفل الرضيع .
  • القلق المستمر على حالة الطفل الصحية .
  • الشعور الحزن وفقدان الأمل في تغيير أي وضع حالي .

كيفية تجاوز فترة اكتئاب ما بعد الولادة

من المهم أن تخصص السيدة وقتًا للعناية بنفسها وأن تدع الطفل مع مربية أطفال أو شخص من أهلها محل ثقة ، حتى تنفرد السيدة بوقتًا لنفسها فلا تشعر بالاستنزاف مع طفلها ومتطلباته طوال اليوم .

بل من المهم أيضًا أن تسعى الأم للقيام بأنشطة يومية تفيد حالتها النفسية ، مثل الاستمتاع إلى موسيقى أو مشاهدة فيلم محبب لها أو احتساء كوب من المشروب المحبب أو الخروج للتنزه سيرًا على الأقدام أو الخروج مع الأصدقاء للاستمتاع قليلًا أو زيارة الأقارب ، فكلها سبل للترفيه وتغيير الحالة المزاجية السيئة التي تنتاب الأم في تلك الفترة .

يمكن للأم قراءة كتاب مبسط يحث على التفكير الإيجابي ويبعث الأمل في النفس ويشحن الأم بطاقة إيجابية .

لا يجب أن تخجل السيدة من طلب المساعدة من زوجها أو أهلها حتى تتمكن من قضاء الحاجات المنزلية الضرورية ، فعادًة ما تشعر السيدة بعد الولادة بمشغوليتها طوال اليوم بين متطلبات الرضيع ومتطلبات المنزل ، مما يشعرها بالإجهاد والإنهاك .

كيفية مساعدة الأم التي تمر باكتئاب ما بعد الولادة

رغم أن الدور الأكبر يقع على عاتق الأم في محاولة تجاوز تلك الفترة ، لكن هذا لا ينكر ضرورة تقديم الدعم لها من قبل المحيطين بها من الأهل والأصدقاء عن طريق :

  • الاطئمنان على نفسية الأم يوميًا والسؤال عن حالتها باستمرار .
  • الاستماع لشكواها جيدًا وعدم تجاهلها أو التقليل منها فالاستماع لها يحسن من حالتها .
  • الخروج في نزهة معًا .
  • تحضير وجبة مغذية لها .
  • مساعدتها في الاهتمام بالطفل ومسئوليات المنزل .
  • تحفيزها وتذكيرها بنقاط القوة في شخصيتها لتحفيزها على تجاوز تلك المشاعر السلبية التي تمر بها .
  • الاستمرار في تقديم الدعم والتشجيع لتلك السيدة لأن تلك الفترة تشعر السيدة بمشاعر سلبية تجاه يومها وحياتها ونفسها ومستقبلها وتفقد فرحتها ونشاطها ورغبتها في الاستمتاع بالحياة ، لذا الاستمرار في الدعم يساهم في تقليل تلك المشاعر السلبية التي تدمرها .

المراجع :

https://kidshealth.org/en/parents/ppd.html

 

 

‫شاهد أيضًا‬

تجربة جديدة تقضي علي مرض السكر

تجربة جديدة تقضي علي مرض السكر تحدث البروفيسور حسان شمسي باشا في محاضرة له، انه اكتشف عن ع…