أطفال فلسطنيين ضحايا لاهمال سائقي حافلات الحضانات المدرسية

أخبارها
21 ديسمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 21 ديسمبر 2018 - 7:37 مساءً
أطفال فلسطنيين ضحايا لاهمال سائقي حافلات الحضانات المدرسية

تحولت الكثير من حافلات حضانات الأطفال في غزة إلى مصدر يثير الرعب بين الأهالي وذلك بعد وفاة عدد من الطلاب دهساً من الحافلات التي تقلهم إلى منازلهم .

وقد شهد قطاع غزة منذ مطلع العام الجاري 52 حالة وفاة دهساً بحافلات الحضانات ، ومن ضمن الحالات وفاة 30 طفل.

منهم ثلاثة أطفال تسببت في وفاتهم الحافلات التى تملكها الروضة أو المدرسة المسئولة عن نقل الطلاب، وطالبت بعض العائلات بوضع حد لدهس الأطفال مستقلي الحافلات المدرسية.

وأرجع مسئولون ان سبب كثرة الحوادث في الآونة الأخيرة ترجع إلى عدم ترخيص وتأمين الكثير من السيارات، ولا تخضع لقواعد المرور، ولا يستطيع السائق دفع قيمة التأمين للشخص المصاب أو المتوفى.

وبسبب حافلة الروضة اصابت عائلة العجلة فاجعة كبيرة هزت كيانها وذلك لوفاة طفلهم سامى أمام منزلهم لحظة مغادرته للحافلة ، و قال أحمد العجلة والد الطفل سامي، إنه تلقى اتصالاً يبلغه بضرورة العودة للمنزل بعد ان حفلة الروضة طفله .

ووصف والد الطفل ما جرى لابنه سامى بالكارثة، واضاف الخبر كان فاجعا صادماً لى، اخترت روضة أطفال مميّزة بها عدداً قليلاً من الأطفال ، و سحقت عجلات الحافلة طفلي البكر، بالرغم وجود المربّية داخل الحافلة .

وقالت هيلين مهنا مديرة الروضة بالمدرسة ، بأن الطفل دائم مغادرة الحافلة إلى بيته من خلفها، لكن هذه المرة بعد مغادرته من الخلف، عاد وظهر أمام الحافلة فجأة ، وأدى ذلك لوقوع الحادث.

وأوضحت أن جميع الحافلات التي تعمل مع الروضة تابعة لشركة خاصة، وتحمل تأميناً وترخيصاً، والاطفال داخلها أقل بكثير من العدد المسموح للحافلة، وجميع السائقين يستوفون الأوراق القانونية.واكدت انه هذا قضاء وقدر.

وقال نائب مدير عام النقل على الطرق بوزارة المواصلات يحيى نصرالله بان الإدارة العامة للنقل تضع مواصفات وشروطاً خاصة تتعلق بالحافلات، وأخرى تتعلق بالسائق، ومنها طلاء المركبة باللون الأصفر،و تركيب كاميرا خلفية لمشاهدة الأطفال خلف الحافلة ، ووضع شعارات تحذيرية تخص السرعة ، ووضع حماية على الشبابيك مطلية باللون الأسود.

وأكد نصرالله ان المسئولية الأولى والأخيرة للمؤسسات التي تقدم الخدمة، مشيراً إلى أن الحافلات التي تعمل على خطوط نقل الطلاب ورياض الأطفال والجامعات قديمة ، و غير مؤهلة لضمان سلامة الطلاب التى تقلهم.

كما قال مدير عام التعليم في وزارة التربية والتعليم د. محمد صيام، الوزارة تمنح التراخيص لرياض الأطفال وفقا للتعليمات التى تحدّدها الوزارة ، ومنها البعد الهندسي والمواصلات والساحات ، والتركيز على الحافلات المرخّصة من قبل الوزارة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة