أشهر 5 أماكن سياحية في روما

تعتبر العاصمة الإيطالية “روما” هي الوجهة الأولى للسائحين المتوجهين للبحث عن جمال الطبيعة، و عبق التاريخ، و سحر الحضارة التي سيطرت على القارة الأوروبية و منطقة البحر الأبيض المتوسط في وقت مضى.

و نرصد في هذا التقرير أشهر 5 أماكن سياحية تزخر بالكنوز الأثرية في العاصمة الإيطالية “روما”..

الكولوسيوم

الكولوسيوم هو مدرج روماني عملاق وسط مدينة روما وهو مبنى بيضاوي ضخم اذ يبلغ طوله 189 مترًا، ويرجع تاريخ بناءه إلى عهد الإمبراطورية الرومانية في القرن الأول فيما بين عامي 70 و 72 ميلادي.

حيث يعتبر الكولوسيوم واحداً من اعظم الأعمال المعمارية والهندسية الرومانية ويعتبر مكان جذب كبير للسياح من كافة انحاء العالم، وطُبعت صورة الكولوسيوم على قطعة الخمس سنتات من النسخة الإيطالية، وسبب تحطم جزء من الكولوسيوم هو هزة أرضية عنيفة في القرون الوسطى

ويطلق على المدرج الروماني الكولوسيوم نسبة إلى تمثال نيرون الضخم الذي يقع بجانبه والمسمى (باللاتينية: Colossus).

البانثيون

تعني كلمة “البانثيون” أنها معبد كل الألهة، حيث يعتبر أقدم مبنى بقبة مازال قائماً في مدينة روما.

و في قديم الزمان كان مبنيًا كمعبد لجميع آلهة روما القديمة، وهو افضل مبنى محفوظ من ذلك العصر اي من القرن التاسع عشر وكان يستخدم ككنيسة مسيحية، ويعتقد ان هذا المبنى يعود للمعماري تراحان ابودولوس الدمشقي، وقد بني في عهد الامبراطور الروماني هادريان بمساعدة مهندسية المعماريين البارعين.

لمن يزور هذا المعبد، يمكنه مشاهدة هذا الصرح الضخم والتعرف على تفاصيله، كما يمكن التجول من الرواق الذي يتألف من بهو كبير تعلوه قبة مثقوبة لتدخل منها أشعة الشمس.

نافورة تريفي

تم بناء تلك النافورة تحت قصر عتيق فخم ،وقد انتهى بناء النافورة في عام 1762 من تصميم الفنان نيكولا سالفي ،ويقف تمثال نبتون الشهير في منتصف النافورة على عربة يجرها حصانين.

تحيط بها عذراوات الاسطورة الثلاثة ،وستبقى هذه النافورة أكبر نافورة في المدينة بارتفاعها الذي يصل الى 26 متر واتساع 20 مترا ،وتعتبر اشهر نافورة في تاريخ الفن، والأدب، والسياحة ،والآثار.

و من أفضل التجارب المسلية عند النافورة ،القيام بإلقاء قطعة نقود فيها ،حيث أن السياح الأجانب حافظو على عرف هذا المكان بأنه من يلقي بقطعة نقود متمنياً بأمنية سيحظى بفرصة تحقق أمنيته الخاصة.

السلالم الإسبانية

هي عبارة عن درج واسع يربط بين دوار إسبانيا وساحة تريينيتادي مونتي ،تقع السلالم في ميدان كبير يتوسطه دوار القارب، ويسمى أيضًا دوار القارب القديم والذي يرمز لحادثة غرق روما القديمة عندما فاض نهر التيبر وجرفت مياه النهر القارب إلى هنا.

ومن السلالم الإسبانية يمكن مشاهدة تمثال الملك داود، ومشاهدة تمثال النبي موسى والذي يقع في الجهة الجنوبية للدوار، كما توجد نافورة تريفي الجنوب الشرقي من الدرج الإسباني.

كنيسة سانتا ماريا

هي واحدة من أربع كاتدرائيات باباوية في مدينة روما حيث تعتبر من أملاك الفاتيكان وتسمى “الكنائس الكبرى”.

الكنيسة مدرجة على لائحة التراث العالمي من قبل اليونيسكو ،كنيسة القديسة مريم البابوية تعتبر أقدم كنيسة رومانية بنيت على اسم مريم العذراء، وتحظى بموقع استراتيجي فوق تلة الإسكويلينو على مقربة من تل اللاترانو.

و بُنيت الكنيسة في القرن الرابع على طراز عصر النهضة الباروكية، ثم أضاف البابا غريغوري الحادي عشر أبراج الكنيسة التي تعد أعلى أبراج روما .

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.