أشتباكات داخل البرلمان العراقي ويهتفون ضد مرشحي أيران بالحكومة ” باطل “

 

اشرف السعدني

هتافات وأشتباكات بالبرلمان العراقي ضد عدد من الترشيحات الجديدة في تشكيل حكومة عبد الهادي المكلف بتشكيل الحكومة حيث ردد عدد من النواب ” باطل .باطل”.

حيث عرقل نواب عراقيون غاضبون محاولة من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لتعيين باقي أعضاء حكومته، أمس الثلاثاء، إذ عطلوا

جلسة للبرلمان كان من المقرر أن تشمل تصويتا على مرشحيه للوزارات الرئيسية.

وكان أغلب هؤلاء النواب ينتمون إلى كتلة سائرون بقيادة مقتدى الصدر وحلفاء لهم على قائمة رئيس الوزراء السابق حيدر

العبادي. واعترضوا على مرشحي رئيس الوزراء لحقيبتي الداخلية والدفاع اللتين يدور حولهما تنافس شديد.

وقال عبد المهدي في وقت لاحق إنه سينتظر أن يقترح البرلمان موعدا للتصويت، وهو ما يعني فعليا إلقاء الكرة في ملعبهم

لاختيار أسماء مناسبة للحقائب الوزارية الثمانية التي لا تزال شاغرة.

 

وقال تلفزيون حكومي إن رئيس الوزراء قال للصحفيين: “ننتظر من مجلس النواب أن يحدد موعدا لجلسة استكمال الوزارات بعد

حصول الاتفاق بين أعضائه”، مضيفا أن حالة الفوضى حالت دون تشكيل الحكومة.

ونقل التلفزيون عنه أيضا قوله: “لن نقدم قوائم وزراء إضافية، ونتطلع لاتفاق نيابي للتصويت على قائمة الأسماء الحالية أو أية

قائمة أخرى تقتضيها المصلحة العامة”.

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل