أرملة تكتشف الحياة السرية لزوجها الجاسوس بعد موته

جليندور فيليبس

أرملة تكتشف الحياة السرية لزوجها الجاسوس بعد موته

كشفت ارملة بريطانية، عن حياة زوجها السرية، التى لم تكن تعلم بها الا بعد وفاته، واصيب بصدمة
بعد اكتشافها ان زوجها الذى قضت معه 64عاما، كان يعيش حياة مزدوجة، حيث انه كان يعمل
جاسوس ضد النازيين.

قالت السيدة أودري فيليبس، البالغة من العمر 85 عاما، وهى بريطانية الاصل، انها كانت زوجة
جليندور فيليبس لمدة 64 عاما، وكانوا يعيشون فى تروبريدج، وكان زوجها يعمل مهندس مدنى، وهذا
كان كل ما تعرفه عن عمله، حتى توفى فى عام 2015.

جليندور فيليبس
جليندور فيليبس

واصابتها صدمة كبيرة عندما قامت بالتفتيش فى اوراق زوجها السرية، ووجدت انها كان يعمل
جاسوس لدى الاستخبارات البريطانية منذ أن كان في الثالثة عشرة من عمره، وسبب تجنيده فى هذا
السن الصغير هى ذاكراته الفوتوغرافية، وبدأ العمل كجاسوس عام 1944، واول عملية شارك بها
كانت العملية XX، وذلك حسب ما نشرته صحيفة الديلى ميل البريطانية.

واضافت السيدة أودري فيليبس ‘لم ألحظ أنه كان بعيدا لفترة طويلة، حيث اعتاد العمل بعيدا عن المنزل كثيرًا”، وانها تجد صعوبة فى تصديق ما تقرأة عن زوجها، وعن حياته السرية التى اخفاها طيلة هذه السنوات، وكان والده وحده يعلم بأنشطته السرية التى يقوم بها.

جليندور فيليبس
جليندور فيليبس

ونشرت السيدة فيليبس، مذكرات زوجها الجاسوس، في كتاب بعنوان “العملية العشرون وأنا: هل كان لدي خيار؟” وشرحت قصة فيليبس بالتفصيل، كيف تم تجنيده من قبل قائد MI5 وكيف تلقى التدريب الذى خضع له، وقصة الزحف بداخل الانابيب الخرسانية، بعرض 18 بوصة للتحدث إلى أسرى الحرب الألمان، وانه بعد الحرب العالمية استمر فى التجسس طول حياته.

الجدير بالذكر ان السيدة فيليبس كانت تعمل فى الاقتصاد المنزلى، وهى جدة لتلاتة اطفال، وتوفى زوجها جليندور فيليبس، فى عام 2015، عن عمر يناهز 83عاما، بعد اصابته بمرض باركنسون.

موضوعات تهمك

وفاة المعتقل زكي مبارك فى تركيا واسرته تتهم السلطات التركية بقتله 

الجاسوس الإماراتي المشنوق.. نيابة تركيا تكشف تفاصيل