أحكام بالإعدام والسجن المشدد على إرهابيين في تونس

تعبيرية

أحكام بالإعدام والسجن المشدد على إرهابيين في تونس

أعلنت محكمة تونسية، إصدراها أحكام بالإعدام على منتمين لتنظيمات متطرفة لتنظيم داعش الإرهابي.

جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن المتحدث باسم المحكمة سفيان السليطي.

وأوضح المتحدث أنه جرى الحكم على 42 متهما، أغلبهم بأحكام غيابية، فيما حكم على أربعة فقط بأحكام حضورية.

وأوضح المتحدث أنه جرى الحكم بالإعدام على الإرهابي برهان البولعابي، حضوريا.

وكان قد اتهم الإرهابي البولعابي وأربعة آخرين بذبح الطفل الراعي مبروك السلطاني في جبل المغيلة بالقرب من ولايتي القصرين وسيدي بوزيد.

يذكر أن المتهمون محكوم عليهم بالإعدام في أحكام سابقة إلا أنهم جميعهم هاربون.

وينمتي المتطرفون لأحد جناحات داعش في تونس، حيث قتل الطفل بسبب اتهامه بالتجسس عليهم لصالح الجيش التونسي.

يذكر أن شقيق الطفل القتيل، قد قتل أيضا في 2017 على يد مجموعة إرهابية أخرى تابعة لداعش.

وأوضحت الصحف نقلا عن الوكالة الرسمية، أنه جرى الحكم بالسجن 36 عاما على 41 إرهابيا.

 

اقرأ/ي أيضا: محكمة مصرية تقرر حبس ناشط سياسي 15 عاما

تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.