آثار خطيرة لقصف كيماوي في كركوك العراقية

صورة ارشيفية

آثار خطيرة لقصف كيماوي في كركوك العراقية

قالت تقارير صحفية، عن ظهور أثار أمراض خطيرة، في عدة مدن عراقية كان يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي.

ورجحت التقارير أن هذه الأمراض تعد كآثار لقصف كيماوي كان قد شنه تنظيم داعش الإرهابي قبل نحو ثلاثة سنوات.

ونقلت التقارير عن المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، قولها أن الأمراض مناعية وجلدية، تصيب أجساد المواطنين.

وأشارت إلى أن بعض تلك الإصابات قد تكون خطيرة.

وتنتشر تلك الأمراض في مناطق تارة حورماتو في محافظة كركوك العراقية، شمالي البلاد.

وأوضحت التقارير أن تلك الأمراض أدت إلى وقوع عدد من الوفيات، مشيرة إلى أن تلك الأمور ترجع أسبابها لقصف كيميائي داعشي على المناطق عام 2016.

ونقلت التقارير عن المفوضية استنكارها الشديد لعدم وجود أي تدخل دولي أو متابعة صحية وبيئية لتلك المناطق.

وأشارت التقارير إلى أن الإصابات جاءت نتيجة إصابات بحروق جراء قصف بغازات سامة من بينها غاز الكلور.

ودعت المفوضية وزارة الصحة العراقية للتدخل من أجل إيجاد حلول، لإنقاذ حياة المصابين.

 

اقرأ/ي أيضا: داعش يقتل 5 جنود بريطانيين في سوريا

اكتب تعليقك
تنويه هام 
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أو توجه الموقع، كما أن الموقع يعمل على تقديم خدمة إخبارية متكاملة للقراء معتمدا على ما يتم تداوله في المواقع والصحف ووكالات الأنباء العربية والعالمية، وبذلك لا يتحمل الموقع أية مسؤولية جراء ما ينقل عن تلك المصادر.
عاجل